Menu

محرزية العبيدي: "تماسك الحركة ووحدتها هو نتيجة الحوار واختلاف الرأي بين قياداتها"


سكوب أنفو-تونس

أفادت  القيادية بحركة النهضة محرزية العبيدي ، بأنّ فضاء الحوار بين قيادات الحركة ومكتبها التنفيذي يبقى مفتوحا بهدف الحصول على قدر من التوافق حول القائمات التشريعية، لضمان تماسك الحركة ووحدتها" بحسب تعبيرها.

وأضافت العبيدي في تصريحها لـ"الجزيرة نت"، مساء أمس الثلاثاء، أن المكتب  التنفيذي للحركة مارس صلاحياته بموجب لوائح مجلس الشورى والنظام الداخلي للحركة الذي يخول لأعضاء المكتب ورئيسه ترشيد وترتيب القائمات التشريعية ، لافتة إلى أن الانضباط الحزبي والالتزام بقرارات المكتب التنفيذي يعدان السمة البارزة لقواعد الحركة وأعضائها، ولكنهما لا يعنيان عدم إبداء الرأي المخالف، لا سيما في المحطات السياسية الفارقة، على غرار الانتخابات التشريعية، على حدّ قولها.

يذكر ان النهضة تعيش منذ  أيام على وقع احتقان داخلي غير مسبوق بسبب قائماتها الانتخابية ، وبعد الخيار المفاجئ لترشح رئيسها راشد الغنوشي على رأس دائرة تونس 1،  والذّي لاقى اختلافا وجدلا عميقا داخل الحركة لم يحسم الأمر فيه لحدّ اللحظة.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}