Menu

بن أحمد: أخمّن أن ترّشح الهاروني للرئاسية وتصريحاته ضدّ الشاهد يأتي في إطار المنافسة


 

سكوب أنفو- تونس

ردّ رئيس كتلة الائتلاف الوطني مصطفى بن أحمد، على تصريح رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، القائل بأن الحركة ستفاوض رئيس الحكومة يوسف الشاهد على البقاء بشروط، أو المغادرة بشروط، في حال أعلن ترشحه للرئاسية، قائلا "أحيانا بعض الاحزاب مثلها مثل البشر تتصرّف في أمر لا تملكه، قد يكون للنهضة رأي، ولكن ليس لديها إمكانات لتقديم الشروط ولا التوصيات".

وأكد بن أحمد   في حوار 'للصباح الأسبوعي'، اليوم الاثنين، أن المؤسسات هي التي تقرّر وليست حركة النهضة، هي فقط تبدي الرأي وتقف هناك، وليس من حقّها أن تملي شروطا على أحد"، معتبرا أن "لتصريحات قيادات الحركة، أبعاد وخفايا داخلية وانتخابية لا أكثر ولا أقلّ"، وفق تعبيره.

ولفت رئيس الكتلة، إلى أن 'تحيى تونس'، لم يحدّد بعد مرشحه للانتخابات الرئاسية القادمة، مضيفا أن الحديث عن ترشيح الشاهد يدخل في باب التخمينات، بحسب قوله.

وخمّن مصطفى بن أحمد، ترشح رئيس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني للانتخابات الرئاسية، قائلا، "وقد يكون كلام الهاروني الموجه للشّاهد في إطار المنافسة". 

{if $pageType eq 1}{literal}