Menu

القطب الحداثي/ تفاصيل استقالة اعضاء مجلسه المركزي


 

سكوب انفو - تونس

اعلن عدد من أعضاء المجلس المركزي لحزب القطب استقالتهم من الحزب نظرا لما آلت إليه أوضاع الحزب، منتقدين قرار المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة بقائمات منفردة.

وشدد كلّ من لطفي بن عيسى وبشير الراجحي وراوية عميرة وعادل القيزاني ومنى خلاص وجميلة دجبي ولدت الراجحي ونهى شورا ونبيل المناعي، في بيان استقالتهم المنشور امس الاربعاء 10 جويلية 2019، على تمسّكهم بمواصلة النشاط تحت غطاء الجبهة الشعبيّة.

واشار المستقيلون الى أنّ تعطّل أشغال المؤتمر التأسيسي للحزب منذ اكثرمن الثلاثة أشهر وعدم استكمال تركيز هياكله القيادية وتسوية وضعيته القانونية وتعقد إدارة الشأن الداخلي للحزب، اضافة الى آلية أخذ القرار فيما يتعلق بالخيارات الإستراتيجية للحزب، فتح الباب واسعا أمام المناورات ليتم احتكار سلطة القرار والإعلام من قبل المنسق العام رياض بن فضل ورئيسة المؤتمر.

وفي علاقة بالجبهة الشعبية

وتابع الاعضاء المستقيلون أنّ أداء المنسق العام لحزبهم، في اجتماعات الجبهة الشعبية، اتّسم بالغموض وعدم التماسك ما أدى إلى فشل مفاوضات القطب مع باقي مكونات الجبهة حول رئاسة قائمات الانتخابات التشريعية.

 

{if $pageType eq 1}{literal}