اعترافات خطيرة لمنفذ عملية باردو الارهابية وهذا ماخطط له


سكوب انفو : منتصر الجوادي

حسب اولى التحريات مع العنصر الارهابي الذي اقدم صباح اليوم على طعن عون امن بساحة باردو بالعاصمة اعترف من اول وهلة انه متبني للفكر الداعشي و مبايع لتنظيم داعش الارهابي ويتواصل مع قيادات هذا التنظيم المتواجدين خارج وداخل تونس و يتلقى التعليمات منهم باستهداف الامنيين بالطعن و باي وسيلة اخرى متاحة و يعتبرهم حسب قوله طواغيت يجب قتلهم .

 

 اما عن عملية استهدافه للاطار الامني وزميله صباح اليوم قال انه كان يترصد تحركات الاطار الامني منذ الصباح الباكر وكان يريد مباغتته في وضعية تسمح بذبحه من الوريد الى الوريد ليدخل باب الجهاد من اوسع ابوابه حسب اعترافاته غير انه لم يتسنى له ذلك فعاجله بطعنات على مستوى القلب والرقبة

 

و عند محاولة زميله التدخل بادره بطعنة على مستوى الجبين ولاذ بالفرار قبل ملاحقته من عناصر دورية للامن العمومي والقاء القبض عليه هذا ولازالت التحقيقات متواصلة معه من طرف الوحدة المختصة في البحث في القضايا الارهابية بالقرجاني لمعرفة عدة حقائق اخرى لكي يتسنى احباط اي مخطط جديد .

نشير ان الاطار الامني الذي تم طعنه على مستوى القلب والرقبة اجرى عملية جراحية بمستشفى الرابطة كللت بالنجاح حسب الاطباء الذين اجروا العملية وحالته مستقرة