Menu

المحكمة الدستورية/ محمد بن سالم يدعو رئيس الجمهورية الى التدخل


 

سكوب انفو - تونس 

دعا القيادي بحركة النهضة محمد بن سالم رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة الى الجلوس مع الاحزاب السياسية والتشاور معهم من اجل تجاوز الاشكال العالق بخصوص المحكمة ادستورية.

واقترح بن سالم ، اليوم الخميس 11 جويلية 2019 خلال حضوره في "ماتينال" اذاعة شمس اف ام، جولة تصويت ثامنة، تكون على اساس اتفقا مكتوب وممضى من جميع الاطراف السياسية في البرلمان، على ان يتحمل رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر مسؤوليته في انضباط النواب بالحضور، وان لا يسمح لهم بمغادرة المجلس، ليتمكن البرلمان من استكمال انتخاب اعضاء المحكمة الدستورية.

واعتبر النائب عن حركة النهضة، انه لم يعد هناك اي تنسيق بين الاحزاب السياسية بخصوص المحكمة الدستورية وغيرها من المواضيع التي تهم الشأن العام للبلاد، مشيرا الى ان الكتلة الكبرى وشريكتهم  والتي تضم 86 نائبا ليس هناك مع من له سلطة عليهم للحضور للتصويت والالتزام بقرارات لجنة التوافقات، وفق تعبيره.

وقال بن سالم " كتلة حركة نداء تونس كتلة سائبة ".

وكشف بن سالم، على ان المرة الوحيدة التي حصل فيها انتخاب عضو للمحكمة الدستورية، في صنف القضاة، كان بموجب التزام واتفاق مكتوب بتاريخ  14 مارس 2019، مشيرا الى القائمة التي تم الامضاء عليها تضمن نص الاتفاق فيها اسماء عدد من المترشحين، وهم العياشي الهمامي وسنا بن عاشور وعبد اللطيف البوعزيزي .

واضاف القيادي بالنهضة، انه على اثر ذلك الاتفاق ، حصل رجوع عن الاتفاق، مشيرا الى انه تم الاتفاق على ان يكون الانتخاب حسب الاختصاص ، اي القضاة على حده والمحامون على حده والاساتذة كذلك. ومن ثمة  اصبح الاتفاق على ان يتم التصوت على ورقة وحيدة تتضمن مختلف الاختصاصات، الا ان هذه الطريقة لم تأتي بأي نتيجة.

ويذكر ان مجلس نواب الشعب فشل يوم امس الاربعاء، و بحضور 167 نائبا، في استكمال انتخاب ثلاثة اعضاء للمحكمة الدستورية، في جولة انتخابية سابعة.

ويشار الى ان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كان قد صرح بأن المحكمة الدستورية ليس ذات اهمية قصوى في المرحلة الحالية، وكان محسن مرزوق قد كشف في تصريح اذاعي ان حركة النهضة تريد محكمة دستورية على مقاسها.

{if $pageType eq 1}{literal}