Menu

أحمد الصديق: "نحن بصدد تشكيل ائتلاف انتخابي ومشروع الجبهة" يرفض الإقصاء


سكوب أنفو-تونس

حمّل أحمد الصديق رئيس حزب الطليعة العربي الديمقراطي ورئيس كتلة الجبهة الشعبية سابقا، ما آلت إليه الجبهة اليوم من تقهقر لناطقها الرسمي حمة الهمامي .

وبخصوص خلافات واستقالات نواب كتلة الجبهة، قال  الصديق "راجعت معهم مراجعة  استقالاتهم مقابل اجتماع المجلس  المركزي إلا أن الهمامي رفض الاجتماع على حدّ قوله.

وأضاف الصديق ، خلال حضوره ببرنامج "تونس اليوم" ، على قناة الحوار التونسي، مساء اليوم الاربعاء، أنّ حزبا العمال والتيار الشعبي هما اللذان يصدران البلاغات بإسم الجبهة يمنة ويسرة قائلا "هناك خور لا يطاق ذاخل الجبهة الشعبية "، بحسب تعبيره .

وتابع الصديق بالقول "لا  يحق  أن تتصل بمناضلين وتحرضهم على النواب ورؤساء الأحزاب لأننا بصدد ائتمانك  كناطق رسمي باسم الجبهة " في إشارة لحمة الهمامي .

ومضى بالقول "عندما نتصرف كزعماء سنجد تصرفات تحترم الزعماء ، ما  عاشته الجبهة  الشعبية يأتي متأخرا قليلا  مقابل ما عاشته الأحزاب الأخرى الكلّ...كل الأحزاب عاشت مخاضات اليمة أدت للتشتت " وفق قوله.

واكد الصديق وجود خيارات لمستقلين والرافضين لمنطق التعصب لتشكيل ائتلاف انتخابي من غير التوجه الذّي يدعي لنفسه اسم الجبهة.

كما واعتبر الصديق ، أنّ ما حدث  داخل الجبهة ليس بالمؤامرة أو الفتنة  ، قائلا "الجبهة كان لديها صلوحية معينة لتطوير آداءها ، لكن اليوم قدمنا لها شهادة وفاة، بل ان  مشروعها وأرضيتها لا يزال قائما ومنفتحا وسيتأقلم مع الجديد وهذا الجديد لن يكون باليميني والدحولي وهو من سيحمل المشعل ".

وختم الصديق ، قائلا "إنّ روح ومشروع الجبهة متواصل وسنواصله بما أمكن بخوض الانتخابات بمشروع إصلاحي واضح تحت أرضية الجبهة على حدّ قوله .

{if $pageType eq 1}{literal}