بعد طرد المرزوقي من المنستير..الحراك يصف المتظاهرين ب"المرتزقة والزوفرة "


سكوب انفو- تونس

 تظاهر امس عدد من المواطنين بمدينة المنستير ضد الرئيس المؤقت السابق منصف المرزوقي ومنعوا موكبه من الوصول الى مقر اذاعة رباط اف ام اين كان مبرمجا اجراء حديث صحفي..

وقد عاد المرزوقي ادراجه يجر اذيال الخيبة واكتفى بمداخلة هاتفية وصف فيها الذين منعوه من الوصول بالحثالة و"الزوفّرة".. الحادثة لم تمر مرور الكرام بعد الغضب العارم الذي احدثه تصريح المرزوقي مما اضطر مدير الاذاعة الى الاعتذار لاهالي المنستير..

اما حراك تونس الارادة حزب المرزوقي فقد اصدر بيانا شديد اللهجة وصف المحتجين بالمرتزقة داعيا الى فتح تحقيق للوقوف على الاطراف التي تقف وراء هذا الاحتجاج..

عموما المرزوقي جنى ما زرع وهو الذي كان من اكبر المنتقدين للزعيم بورقيبة..

كما ان تصريحه حول الساحل كان مليئا بالجهويات المقيتة رغم انه اختار جوهرة الساحل كمستقر.. ويبدو ان المرزوقي وضع آخر مسمار في نعش علاقته باهالي المنستير.