Menu

سليم الرياحي للأمنيين : السياسيون راحلون أما أنتم باقون صمام أمان


سكوب أنفو-تونس

وجّه رئيس الإتحاد الوطني الحر سليم الرياحي  رسالة، عبر تدوينة نشرها، مساء اليوم الثلاثاء، على صفحته الرسمية بموقع "فايسبوك"،   إلى المؤسسة الأمنية نّبها فيها للزّج بها في اطار ما وصفه بـ"لعبة الكل في الكلّ"بعد  ما اعتبره نهاية حكم المنظومة الحالية.

وفيما يلي التدوينة كاملة:

 

وسط كل التجاذبات المفتعلة مؤخرا حول المؤسسة الأمنية والتي باتت جلية وواضحة من خلال الحملات على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها ، يبقى السبب الرئيسي لها هو السياسة وصبيانية النخب الحاكمة التي لم يفرزها صندوق الاقتراع بل تشكلت باستعمال ثغرات الدستور وتكونت بالحكم وحول الحكم والتي تحاول في كل مرة الإيقاع بالمؤسسة الأمنية في مستنقع مصالحها الضيقة ...

 

رسالتي إلى الامن والحرس التونسيين ، وأخص منهم المديرين والقيادات الأمنية العليا بوزارة الداخلية،

ان التشكيلات السياسية في السلطة تتغير من وقت لآخر، ونحن الآن في نهاية مرحلة ونستعد لاستقبال مرحلة جديدة ، انتهت فعليا السلطة الحالية وأصبحت من الماضي ونستعد اليوم لمعرفة أغلبية جديدة سيفرزها الصندوق بكل نزاهة وديمقراطية، وما يحدث اليوم إلا محاولات بائسة للزج بكم في اطار لعبة "الكل في الكل" بعد تأكد نهاية حكمهم ...

 

وسط كل ذلك ، أنتم الثابتون والباقون في هذا المشهد المتغير ، ستتعامل معكم جميع الحساسيات مهما كانوا وكيفما كانوا، سيحترمونكم ويدافعون عنكم وسيحافظون عليكم لأنكم قلب هذا الوطن النابض، بفضلكم تعيش تونس ولا تركع، والقاعدة هنا أن تكونوا مستقلين عن كل ما يحدث وما سيحدث ، ثابتون مهما كان الضغط المسلط عليكم كبيرا ، لأن ذلك العبث الذي قامت به السلطة بعد 2011 في المؤسسة الأمنية لا مجال له أن يتكرر ولن يتكرر يوما ما دمنا نؤمن بكم ونفتخر بما تحققونه لهذه الديمقراطية التونسية الناشئة .

 

{if $pageType eq 1}{literal}