Menu

مصطفى بن أحمد: القروي يتجاهل مؤسسات الدولة ويضع نفسه في مواجهة مع رئيس الحكومة


سكوب انفو- تونس

علّق رئيس كتلة الائتلاف الوطني مصطفى بن أحمد، على رفض مقترح الطعن في دستورية تعديلات القانون الانتخابي بأنه أمر متوّقع لضمان المساواة بين المترشحين، واحتراما للدستور.

وردّ على التوقيت المشبوه لتقديم مقترح التعديل، قال بن أحمد اليوم الثلاثاء، خلال حضوره في برنامج 'ميدي شو' على موزاييك أف أم، إنه "ليس هناك توقيت محدّد لنتقيح القوانين، ولا يوجد أي نص قانوني يمنع التنقيحات".

وقال رئيس الكتلة، أن "المتضرر الوحيد من تعديل القانون الانتخابي، هو من لم يحترم الدستور، ويريد الاستفادة من وسائل لا يمتلكها خصومه"، في إشارة لرئيس حزب 'قلب تونس' نبيل القروي.

وبشأن بيان حزب 'قلب تونس'، الذي اتهم فيه الحكومة بتجميد أموال القروي وتحجير السفر عنه، أفاد بأنه من الأجدر أن يخرج القروي ويبرأ نفسه عوضا على توجيه الاتهامات لرئيس الحكومة، مضيفا، القروي لا يؤمن بمؤسسات الدولة ويتجاهلها لأنه وضع نفسه في مواجهة مباشرة مع رئيس الحكومة متجاهلا باقي المؤسسات التي تصدر قراراتها بصفة مستقلة، وفق تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}