Menu

البوصلة تطلق حملة #اليوم_قبل_غدوة


 

سكوب انفو تونس

أطلقت جمعية البوصلة حملة اليوم قبل غدوة تهدف الى الضغط على مجلس نواب الشعب من اجل استكمال انتخاب باقي أعضاء المحكمة الدستورية.

ودعت البوصلة، عموم الشعب الى بعث ارسالية التكونية مختلفة المحامل، عبر مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وتويتر والبريد الالكتروني، الى كل نواب الشعب حسب الدوائر الانتخابية التي ينتمون اليها او حسب الكتل البرلمانية.

وفيما يلي نص الرسالة:

سيدي النائب / سيدتي النائبة

خمسة سنين بعد المصادقة على الدستور، مازال ما عندناش محكمة دستورية. الدستور حدّد أجل بعام بعد الانتخابات. اليوم تجاوزناه بأكثر من 3 سنين ونص، وهذي مسؤوليتكم كنواب الشعب، كي ما انتخبتو كان عضوة وحدة من بين 4 لازم تنتخبوهم، قبل ما المجلس الأعلى للقضاء ورئيس الجمهورية يكملو ال8 الباقين. توافقتو على 4 أسماء وأعلنتوها من مارس 2018، لكن ما التزمتوش بالتوافق هذا في التصويت، وفشلتو في 6 جلسات انتخابية.

غياب المحكمة الدستورية هو الي يخلينا محكومين بقوانين بالية تسلطية، وحقوقنا وحرياتنا الدستورية تقريبا حبر على ورق، ويخلي زادة مشكلة تنازع الاختصاص بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية ما تتفصلش، وقضايا متعلقة بتأويل الدستور ما تتحسمش. والأيام الي فاتت زادت بينتلنا الخطر الي ممكن نطيحو فيه في غياب المحكمة الدستورية. النقاشات الي اتطرحت على معاينة الشغور في منصب رئيس الجمهورية والمزايدات و الخلافات الكلّ الي صارت السبب فيها هو غياب المحكمة الدستورية الي انتوما عطلتوها سنين وسنين

سيدي النائب / سيدتي النائبة، قبل ما تخليو كراسيكم، تحملو مسؤوليتكم وواجبكم في إرساء أهم مؤسسة دستورية، وأهم ضمانة للديمقراطية ولدولة القانون.

المحكمة الدستورية هي أولوية الأولويات.

المحكمة الدستورية #اليوم_قبل_غدوة

{if $pageType eq 1}{literal}