Menu

طهران: احتجاز بريطانيا للناقلة الإيرانية عمل "غير سليم"


سكوب انفو-وكالات

قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي مباشرة ،اليوم  الاثنين، إن احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية، في الأسبوع الماضي، هو "عمل من أعمال التهديد وغير سليم".

واحتجز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة، الخميس الماضي ، لمحاولتها نقل نفط خام إلى سوريا، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي، وهو ما أغضب إيران، وقد يؤدي إلى تصاعد المواجهة بين طهران والغرب.

وقالت حكومة جبل طارق، الجمعة الفارط ، إنها حصلت على إذن من المحكمة العليا لتمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية لمدة 14 يوما، في المقابل هدد قائد بالحرس الثوري الإيراني في ذلك اليوم باحتجاز سفينة بريطانية ردا على ذلك.

من ناحية أخرى، قال حاتمي إن إسقاط إيران للطائرة الأميركية المسيرة، الشهر الماضي، بعث برسالة بأن إيران ستدافع عن حدودها، رغم أن واشنطن قد قالت إن الطائرة أسقطت فوق المياه الدولية.

في هذه الأثناء، نقلت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء عن قائد الجيش الإيراني الميجر جنرال عبد الرحيم موسوي قوله إن إيران لا تسعى للحرب مع أي دولة.

في ذات السياق وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي احتجاز ناقلة النفط في جبل طارق "بالقرصنة"، وأكد أن بلاده ترفض أي تحرك يزيد من التوتر في المنطقة.

 

وأضاف أن ناقلة النفط الإيرانية لم تكن متجهة إلى سوريا وأنها لم تكن تخترق سيادة أي دولة، وطالب لندن بسرعة إطلاق سراحها.

وكانت  الخارجية الإيرانية ، قد استدعت مؤخرا سفير بريطانيا لديها للاحتجاج على احتجاز حكومة جبل طارق التابعة لبريطانيا ناقلة نفط إيرانية، وأبلغته أن هذه الخطوة من شأنها تأجيج التوتر في المنطقة، معتبرة أن احتجاز الناقلة "عمل مخرب وغير قانوني".

{if $pageType eq 1}{literal}