Menu

عبّو متحدّيا موسي: "لن نقدّم اعتذارا ولا نريد العودة لممارسات بن علي "


سكوب أنفو- تونس

اعترف الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي محمد عبّو، بضلوع أحد المنتمين لحزبه في حادثة طرد رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، ورفع شعار 'ديغاج' في وجهها، في مدينة قصور الساف من ولاية المهدية.

وأكد عبو، أمس الأحد، خلال حضوره في برنامج براديو ماد، أن الحزب لن يُقدّم اعتذارا لعبير موسي، حسب قوله..

وقال الأمين العام للتيار، "هذه ليست أوّل مرّة تتّهم فيها موسي التيار، ومثل هذه السلوكيات يرتكبها منتمون لمختلف الأطياف السياسية، وليست حكرا على التيار الديمقراطي"، وفق تعبيره.

وأضاف، "بن علي رحل ولا نريد العودة اليوم إلى نفس سياساته، ما حصل لا يدخل في خانة الجرائم، ولو كان الأمر كذلك لتحرّك القضاء وطبّق القانون"، على حد قوله.

ولفت عبو إلى أن رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، "استغلّت الفرصة واعتبرت نفسها ضحية".

وجدير بالتذكير، أن موسي كانت قد اتّهمت مواطنا محسوبا على حزب التيار، بتجييش المواطنين للاعتداء عليها اثناء زيارة أدتها إلى قصور الساف من ولاية المهدية، وتعهدت بمقاضاته. 

{if $pageType eq 1}{literal}