Menu

بوتين يعبّر عن قلقه إزاء نقل الإرهابيين من إدلب إلى ليبيا


سكوب أنفو-وكالات

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى ضرورة وقف إطلاق النار في ليبيا وبدء الحوار بين الأطراف الليبية، مشيرا إلى أن من تسبب بتدمير الدولة في ليبيا هو قصف الناتو.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في روما ، اليوم الجمعة، "اتفقنا على مواصلة التنسيق لتسوية الوضع في ليبيا، حيث تتدهور الأوضاع للأسف ويتنامى النشاط الإرهابي ويزداد عدد الضحايا لكن لابد من تجاوز الانقسام في البلاد وإنشاء مؤسسات موحدة وفاعلة للدولة".

وأضاف بوتين "بشكل عام يجب أن نتذكر كيف بدأت الأمور، ومن دمر الدولة في ليبيا وحسبما أتصور، فإن هذا كان قرارا من الناتو وقصفت الطائرات الأوروبية ليبيا وها هي النتيجة تم تدمير الدولة في ليبيا ونرى في أراضيها فوضى وصراعات بين مختلف الجماعات المسلحة".

وتابع بالقول ''روسيا لا تتهرب من المشاركة في التسوية، لكنها لا تريد التعمق في هذه القضية بشكل كامل".

 وأشار بوتين،  إلى أن لدى روسيا اتصالات مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج ومع قائد "الجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر على حد سواء، معربا  عن قلقه إزاء تسلل المسلحين من إدلب السورية إلى ليبيا، مشيرا إلى أن هذا الأمر يشكل خطرا على الجميع، قائلا "نحن على استعداد لتوحيد جهودنا من أجل المساعدة على استعادة الحوار بين الأطراف المتنازعة في ليبيا ومساعد الشعب الليبي على استعادة عمل مؤسسات الدولة بشكل طبيعي".

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}