Menu

سفيان طوبال "هؤلاء من نشروا اشاعة وفاة الرئيس بالبرلمان"


سكوب انفو-تونس

اكد طوبال رئيس كتلة نداء تونس، ان النائبة يمينة الزغلامي نادت بمعاينة الشغور الحاصل في منصب رئاسة الدولة الخميس الماضي اثر اشاعة خبر الرئيس الباجي قائد السبسي.

وقال طوبال، "إن النائبة هاجر بالشيخ احمد عن كتلة الائتلاف الوطني،  نقلا عن صحبي بن فرج من نفس الكتلة، أكدت لي ان رئيس مجلس النواب محمد الناصر يمر بوعكة صحية حادة وصل الى درجة عجزه عن الكلام والحركة و يجب تحمل المسؤولية" وكانت تزامنا مع نشر اشاع وفاة رئيس الجمهورية.

كما قال طوبال، خلال حضوره اليوم الاربعاء 3 جويلية 2019 في برنامج هنا شمس، "ان النائب الاول لرئيس ملجس نواب الشعب عبد الفتاح مورو، قال ان ر عندما اتصل برئيس البرلمان كان الاخير يبكي تأثرا بوفاة رئيس الدولة وهناك معلومات وردت له من فرنسا على انه الباجي قائد السبسي قد وافته المنية"، وذلك يوم الخميس الماضي 26 جوان 2019 اثر العمليتين الارهابيتين وتعكر حالة رئيس الجمهورية.

وشدد رئيس كتلة ندا تونس البرلمانية، أن هناك نوابا من حركة النهضة وكتلة الائتلاف الوطني دعوا، الخميس الماضي، الى اجتماع عاجل ومعاينة الشغورين في منصبي رئيس الجمهورية ورئيس مجلس نواب الشعب.

وقال طوبال "انا كنت اول من اتصل بمحمد الناصر وقمت باعلامه بما حصل داخل المجلس.. وما حصل كان تصرفات من نواب هواة لا يرتقون الى المسؤولية".

كما تابع طوبال، ان مجلس نواب الشعب شهد الخميس الماضي تحركات غير عادية ولكنه لا ترتقي الى الانقلاب لأنه غير ممكن، وانه كان هناك اجتماعين ونواب يخوضون في تقييم حالة الشغور في منصب رئيس الدولة هل هو وقتي او دائم  وشرح الفصلين 83 و 84 من الدستور، وفق تعبيره.

 

{if $pageType eq 1}{literal}