يوسف الشاهد: سنلاحق بقايا مافيا الفساد..وحكومتنا هي الوحيدة التي اعلنت الحرب


  

سكوب انفو-تونس

في حوار مع فناة الحوار التونسي أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد عن تواصل الحرب التي تشنها حكومته ضد الفساد حيث تم إلقاء القبض على رؤوس الفساد فيما لا تزال ما أسماها بـ"بقايا المافيا" حرة، مؤكدا أنه سيقع أيضا تتبعهم والقبض عليهم بالطرق القانونية.

ولاحظ أن "حكومته هي الوحيدة التي تجرأت على شن الحرب على الفساد"، متابعا قوله "ضحيا بأنفسنا في مكافحة الفساد.

وقال الشاهد ان الحرب لم  تتوقف و أنه تم يوم  اول أمس إيقاف 14 من المورطين في قضايا فساد  مشددا أنه لا رجعة عن هذا المسار الذي وصفه "بالصعب والمعقد لتغلغل هذه الظاهرة في كافة مفاصل الدولة".

وشدد رئيس حكومة الوحدة الوطنية على صعوبة تفكيك منظومة الفساد التي تمتلك مافيات وشبكات تخترق الإدارة، وهو ما يتطلب بعض الوقت، مشيرا إلى أن المحجوزات والخطايا التي تم تسجيلها في إطار هذه الحرب بلغت قيمتها أكثر من 2.5 مليار دينار.

واعتبر الشاهد أن توقف هذه الحملة ضد الفساد تعدّ فشلا للدولة أمام هذه الظاهرة مضيفا قوله "لقد دخلنا هذه الحرب ولم يعد لدينا أي خيار سوى المواصلة، ولا بد من الاختيار بين الدولة والفساد.. وقد اخترنا الدولة".