Menu

الدكتور ذاكر لهذيب يؤكد شفاء رئيس الجمهورية ويعلن استقالته من حزب التيار


سكوب انفو- تونس

أكد الدكتور ذاكر لهذيب، أنه ليس الطبيب الخاص لرئيس الجمهورية، لكنه من ضمن الفريق الذي أسهم في علاجه، لافتا إلى أن ذلك قرارا شخصيا دون خضوعه لأي ضغوطات مهنية، أو سياسية من أي طرف.

كما أعلن لهذيب، اليوم السبت، في تدوينة له على صفحته الرسمية فايسبوك، عن تقديم استقالته من حزب التيار الديمقراطي، قائلا، "حتى لا تختلط الأمور وحتى لا تطغى السياسية على الوطنية وحب تونس، وحتى أرد على الاتهامات بالاستغلال السياسي لمهنتي، التي اعتبرها من أنبل المهن في العالم".

وقال الدكتور لهذيب، "استقالتي هي حماية لحزب أعتبره قارب النجاة الوحيد، لهاته البلاد ويعتبر مخبر للديمقراطية، ونكران الذات هذا الحزب الذي ساهمت في تأسيسه، أجد نفسي مضطرا لتركه حتى ليستغل البعض المعلومة التي لم أنشرها لتشويهه"، حسب تعبيره.

وأضاف، "تدوينتي التي كتبتها باقتناع شديد، لم أنوي بها لا شهرة ولا طمع، هي تدوينة لإطفاء نار إشاعة خطيرة في وقت حرج"، مضيفا، بعد كمية الشتائم والتكذيب أقدم استقالتي، بعد تأكد الجميع من شفاء القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفق تعبيره.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}