Menu

كاتب عام اللجنة التونسية للتحاليل المالية: تمّ تجاوز مسألة ' السرّ المهني ' للمحامين


سكوب أنفو-تونس

أفاد كاتب عام اللجنة التونسية للتحاليل المالية لطفي حشيشة ، إن الزيارة التي ستقوم بها مجموعة العمل المالي في الـ15 من سبتمبر القادم  هي تتويج لخطة العمل التي استكملتها تونس من أجل الخروج من قائمة الدول التي تشكو،نقائص في أنظمة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقال حشيشة، خلال حضوره ببرنامج 'اكسبراسو'، اليوم الخميس، على اكسبراس اف ام،  أن الزيارة هي مسألة إجرائية مشيرا إلى أن فريقا من مجموعة العمل المالي سيؤدي زيارة إلى تونس في منتصف سبتمبر القادم وعلى مدى يومين سيلتقي خلالها مع السلطة العليا للدولة ليتحقق من التزام السياسي رفيع المستوى مازال قائما و ان الإصلاحات ستتواصل خلال الفترة القادمة .

أما بخصوص مسألة المحامين، فقد أوضح لطفي حشيشة،  بأنه تمّ تجاوزها مشيرا  إلى وجود  لقاءات مع مجلس عمادة المحامين و تم التأكيد على أن توصيات مجموعة العمل المالي تحترم مسألة  السرّ المهني للمحامين .

وذكر  أن الإجراءات منحت للمحامين إمكانية التصريح بالشبهة مباشرة إلى اللجنة المالية للتحاليل أو بصفة غير مباشرة عبر عمادة الحامين وهو ما يقتضي مذكرة تفاهم .

كما بيّن  أن المحامين خيروا تقديم التصاريح بالشبهة مباشرة إلى لجنة التحاليل المالية غير انه لم  يتم إمضاء مذكرة التفاهم .

وكان  الاجتماع العام لمجموعة العمل المالي GAFI، قد أفضى  الخميس، الفارط،إلى الإقرار بسلامة المنظومة التونسية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في مجملها.

وللإشارة فإنّ جدلا واسعا أثارته المنظومة القضائية  بسبب رفض الفصل 34 من قانون المالية لسنة 2019 المتعلق برفع السر المهني، حيث اعتبرت أن رفع السر المهني للمحامي  فيه ضرب للثقة  القائمة بينه وبين حريفه و خرق  ليمين الشرف التي أداها المحامي  بحماية  المعطيات الشخصية للمتقاضي.

{if $pageType eq 1}{literal}