Menu

أمام سفارة البحرين بتونس: العشرات يحتجون على "مؤتمر المنامة"


سكوب أنفو-وكالات

تجمّع العشرات في تونس،مساء اليوم الأربعاء، أمام سفارة البحرين بالبلاد، احتجاجًا على "مؤتمر المنامة".

ورفع المشاركون شعارات تنتقد استقبال المملكة للمؤتمر، الذي وصفوه بـ"التطبيعي" مع الكيان الصهيوني،  ونددوا بالمواقف العربية و"صفقة القرن".

وعلى هامش الاحتجاج، وصف صلاح الدّين المصري، رئيس الرابطة التونسية للتسامح ، مؤتمر المنامة بـ"ورشة العار"، قائلا " إن المؤتمر يأتي في إطار صفقة "شعارها الأساسي هو التفريط في الحقوق التاريخية للأمة العربية والإسلامية في فلسطين، وتهويد القدس".

وأضاف "الشعب التونسي مع كل الأمة العربية والإسلامية ومع كل أحرار العالم يقول لا لهذه الصفقة".

وتابع  بالقول "بأن الفعاليات الشعبية من شأنها تعزيز صمود الشعب الفسلطيني.

في ذات السياق ، قالت عائدة عمامي، عضو "الهيئة الوطنية لدعم المقاومة ومناهضة الصهيونية" ، إن مؤتمر المنامة هو بمثابة نسخة ثانية لوعد بلفور "ولكن بأيادٍ عربية".

وأضافت عمامي "النضال سيستمر ولدينا في فلسطين شعب قوي ومصر على استرداد حقوقه، ولهم في البلدان العربية من يقف إلى جانبهم ويساندهم" وفق ما نقلته وكالة الأناضول.

وتستضيف العاصمة البحرينية، الثلاثاء والأربعاء، مؤتمرًا بعنوان "السلام من أجل الازدهار"يمثل الشق الاقتصادي لخطة سلام أمريكية تعرف بـ"صفقة القرن" بين الصهاينة والفلسطينيين.

ويقام المؤتمر برعاية أمريكية ومشاركة عربية متباينة المستويات لدول السعودية والأردن ومصر والإمارات والمغرب، فضلًا عن البحرين المضيفة.

ويتردد أن "الصفقة" تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح الكيان الصهيوني، لا سيما في ملفات القدس واللاجئين وحدود عام 1967،  مقابل تعويضات واستثمارات ومشاريع تنموية.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}