Menu

تزوير أردوغان لشهادته الجامعية يعرّضه للمحاكمة الدولية ويُسقط عنه الرئاسة


سكوب انفو- وكالات

أوردت القناة السورية، تقريرا يكشف تزوير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لشهادته الجامعية، التي قدّمها خلال ترّشحه للانتخابات الرئاسية لسنة 2014.

وذكر التقرير، أن اتحاد كتاب العدل الأتراك، فتح تحقيقا جديدا في قضية تزوير أردوغان للشهادة الجامعية، حيث أحال كاتبة العدل 'نجلاء أكن'، المسؤولة على توثيق الشهادات والعقود على التحقيق، بسبب عدم إجراء تحقيق بشأن تزوير الرئيس التركي للشهادة الجامعية.

ويشار إلى ان الدستور التركي، ينص على أن يكون المترشح للرئاسية، متحصّل على شهادة جامعية، ومتخرّج من مؤسسة جامعية وليس معهد، وهو ما يعني أنه في حال ثبوت عدم حصول أردوغان على شهادة جامعية، أن القرارات التي وقّعها منذ توّليه الرئاسة تعتبر غير شرعية ولاغية، كما أن ذلك يسقط عنه الرئاسة ويقدّمه للمحاكمة، وفق ما أورده التقرير.

وفي الصدد ذاته، أكدّ رئيس تحرير صحيفة 'أيدن أك' التركية، عصمت أوز جيليك، أن الجميع يعلم أن أردوغان لا يملك شهادة جامعية، مشيرا إلى أنه حتى في حال ثبوت لك، فإن ما وصفه "بالدكتاتور" الذي نصب نفسه "سلطانا"، سيقوم بتعديل الدستور حتى يصبح شرط الحصول على شهادة جامعية، غير إلزاميّا، حسب قوله.

كما لفت الصحفي، إلى أن إثارة قضية تزوير الشهادة الجامعية لأردوغان، في الوقت الحالي، هو فقط لصرف النظر عن قضايا الفساد والرّشاوي المتورط فيها، وغضّ النظر عن تعامل الحكومة التركية مع الإرهابيين، حسب إفادته.

ومن جهته، المدّعي العام التركي السابق، عمر فاروق، رفع شكوى ضدّ الرئيس التركي لدى المجلس الأعلى للانتخابات، تطالب بتجريد أردوغان من تفويضه، لكن المجلس ردّ عليه الشّكوى. 

{if $pageType eq 1}{literal}