Menu

'صن' البريطانية : 'فيفا' يجري اجتماعات سرية لحرمان قطر من استضافة كأس العالم 2022


سكوب انفو-رياضة  

ذكرت صحيفة 'صن' البريطانية أن الفيفا يجري مناقشات حامية بشأن تقديم قطر الهدايا إلى دولة أخرى بعد سلسلة من الخلافات البارزة.

وقالت الصحيفة البريطانية ، بأنّ جماهير إنجلترا تحلم  باستضافة كأس العالم 2022 بدلًا من قطر، في المقابل أشارت تقارير صحفية إلى أن الاتحاد الدولي الفيفا،  عقد اجتماعات سرية لمناقشة حرمان قطر من استضافة البطولة.

في السياق ذاته ، أكد مصدر قضائي فرنسي، أن ميشيل بلاتيني، الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، خضع لاستجواب من قبل الشرطة الفرنسية أمس الثلاثاء، بشأن منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022.

وقال وليام بوردون محامي بلاتيني، إن موكله بريء من كل الاتهامات الموجهة إليه وإنه يجري استجوابه 'لأسباب فنية'.

ويقود مكتب المدعي العام المالي الفرنسي، والمتخصص في التحقيق في الجرائم المالية والفساد، تحقيقًا منذ 2016 في عملية منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022، وينظر المحققون في مخالفات محتملة تشمل فسادًا شخصيًا والتآمر واستغلال نفوذ.

وكانت إنجلترا واحدة من المرشحين لاستضافة البطولة إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، لكن يبدو أنه من غير المرجح أن تأتي كأس العالم إلى أوروبا بعد أن استضافت روسيا النسخة السابقة في الصيف الماضي.

ووفق ما نقلته 'صن'، فقد تمّ استجواب كلود جيانت، وهو مستشار مقرب من الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، الذي أقام مأدبة عشاء حضرها بلاتيني وتميم بن حمد، أمير قطر الحالي، وولي العهد قبل التصويت على استضافة مونديال 2022 بعدة أيام، لكن بلاتيني أكد أن ساركوزي لم يطلب منه التصويت لصالح قطر.

وأدين ساركوزي بتلقي نحو مليوني يورو من السويسري سيب بلاتر رئيس الفيفا السابق، الموقوف حاليًا عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم حتى 2023.

وفحص المحققون الماليون الفرنسيون على مدى السنوات الثلاث الماضية في مزاعم حول 'فساد خاص'و 'مؤامرة إجرامية' و'استغلال نفوذ ' على التصويت الذي أجري في زيوريخ في عام 2010.

ولم ينف بلاتيني أبدًا أنه صوت لصالح قطر على الرغم من توصية اللجنة الطبية في الفيفا، بأنه كان من الخطر للغاية إقامة كأس العالم في الصيف في قطر.

{if $pageType eq 1}{literal}