Menu

بشرى بلحاج حميدة: "لو بقي النداء حزبا قوّيا، لما كانت هناك أزمة"


 

سكوب أنفو- تونس

أعلنت النائب والحقوقية بشرى بلحاج حميدة، أنها لن تترّشح لأي منصب سياسي، أو تتّحمل أي مسؤولية مستقبلا، مؤكدة أنها منذ مغادرتها حركة نداء تونس لم تنخرط في أي حزب.

وقالت بلحاج حميدة، اليوم الاثنين، خلال حضورها في برنامج 'ميدي شو' على موزاييك أف أم، إنّها وجهت دعوة تقدمية وسطية، تدعو فيها مكونات نداء تونس الخمسة ''حاليا''، للوحدة الوطنية لكنها لم تتلق أيّ إجابة، حسب قولها.

وأضافت النائب، أنّ هذه الدعوة تتضمّن الاتفاق المسبق والالتزام ببرنامج الحكومة وتطبيق القرارات المستعجلة والتقدّم بمرشح واحد للرئاسية، حسب تصريحها.

وأكدّت حميدة، أنّ الجميع مسؤول عن الوضع الذي وصل إليه النداء، قائلة، "نحن سبب الأزمة لأنه لو بقي النداء حزبا قويا، بقياداته وحكم بشفافية، لما كانت هناك أزمة اقتصاديّة واجتماعيّة وسياسية".

  

{if $pageType eq 1}{literal}