Menu

كريم الهلالي: تعديلات قانون الانتخابات يستهدف كل من لا يؤمن بالجمهورية ونظامها


سكوب أنفو-تونس

أفاد النائب عن كتلة الائتلاف الوطني كريم الهلالي ، أن 'التعديلات المقترح إدخالها على  القانون الانتخابي لا تستهدف عبير موسي ولا قيس سعيد ولا أي شخص يخدم في إطار القوانين والتشريعات المنظمة للحياة السياسية في البلاد منذ الثورة وينافس بنزاهة' .

وقال الهلالي في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي 'فايسبوك' ، مساء اليوم الجمعة، إنّ ' التغييرات تستهدف أصحاب السوابق العدلية من خلال مطالبتهم بالبطاقة عدد 3 والذين لم يقوموا بالتصريح بالمكاسب والذين تحصلوا على مليارات من الخارج لتمويل جمعيات قالوا منذ البداية إنها تعمل في الخير واصبحوا اليوم يرغبون في الدخول بها إلى الإنتخابات (وذلك في إشارة إلى نبيل القروي) مستغلين طيبة التوانسة وفي تحيّل تام على قانون الأحزاب'.

وأضاف أن التغييرات تستهدف أيضا كل من لا يؤمن بقيم الجمهورية ونظامها مثل حزب التحرير الذي يرغب في إقامة الخلافة أو من يمجد جرائم الاستبداد والدكتاتورية.

ومضى الهلالي بالقول إنه ' في حال ان وجد من يعتبر ان استثناء هؤلاء  من العملية الانتخابية يعتبر إقصاء اجيبهم بصوت عال مرحبا بالاقصاء'

{if $pageType eq 1}{literal}