Menu

النهضة ترفض و تحذّر من ''التحيّل على الرأي العام'' وتدعو لحماية المسار الديمقراطي


سكوب أنفو-تونس

جدّدت حركة النهضة ، رفضها القطعي لكل ما اعتبرته ''ضروب التحيّل'' على الرأي العام وعموم الناخبين من خلال توظيف بعض الأطراف العمل المجتمعي أو الديني أو الجمعياتي أو الإعلامي في العمل السياسي بدل الالتزام بمقتضيات الدستور وبناء المجتمعات الحديثة القائمة على الفصل بين المجالات، ومنع توظيف بعضها لبعض كما نص عليه قانون الأحزاب وقانون الجمعيات.

ودعت الحركة ، في بيان لها، مساء اليوم الخميس ، إلى ضرورة حماية المسار الديمقراطي وعدم السماح بأي تلاعب، بما وصفتها بـ''التجربة الوليدة'' والتفاعل الإيجابي مع كل المقترحات التي تحقق هذا الغرض، واتخاذ كل التدابير القانونية لمنع التحيّل على الناخبين وحماية الديمقراطية، حسب نص البلاغ.

وعبّرت النهضة ، عن إنشغالها ''الشديد'' بما شهدته مناطق مختلفة من البلاد خلال الأيام الأخيرة من حرائق أتت على مساحات واسعة من المحاصيل الزراعية شملت القطاعين العام والخاص.

وأكّدت الحركة ، على أهميّة الالتزام الكامل بالمواعيد الانتخابية التي سبق وأعلنتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، باعتبار ذلك استحقاقا دستوريا وكسبا مهما للانتقال الديمقراطي ودليل نجاحه ومصداقيته، كما انه يعزز مكانة تونس على الساحتين الإقليمية والدوليّة.

 كما دعت النهضة  إلى التخفيض في أسعار تذاكر السفر وتفعيل كل الإجراءات والتدابير المعلن عنها لتيسير عودة المواطنين بالخارج، وقضاء مصالحهم المختلفة وحمايتهم من كل تعطيل أو إبتزاز، وفق نص البلاغ .

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}