Menu

نقابة السلك الديبلوماسي مُستاءة من الغاء عديد الخطط الديبلوماسية وتحذّر من "القرارات الخاطئة"


سكوب انفو-تونس

إستاءت نقابة السلك الدبلوماسي من ما اسمته  بتواصل سياسات الإلغاء الممنهج لعديد الخطط الدبلوماسية والذي بلغ هذه السنة عدم تعويض 25 بالمائة من مجموع الخطط الشاغرة بالبعثات الدبلوماسية والقنصلية.

 وقالت النقابة في بيان لها ، ان  الالغاء من التوجهات الخاطئة والقرارات الاعتباطية التي لا تتماشى  مع حجم الرهانات التي تواجهها تونس على الصعيد الدولي ومن شأنه ان يحُول دون حُسن سير المرفق الدبلوماسي وتؤثر سلبا على أداء المراكز الدبلوماسية وعلى نوعية الخدمات المسداة للجالية خاصة أن التمثيل الدبلوماسي التونسي يعدّ الأقل مقارنة ببقية الدول.

وحذّرت النقابة الهياكل المعنية بوزارة الشؤون الخارجية والسلط المختصة مسؤولية  تدهور المرفق الدبلوماسي وتردّي ظروف العمل نتيجة التقصير في التخطيط والاستشراف وسوء التسيير وعدم الدراية الكافية بمتطلبات الدبلوماسية في ظل تراجع ميزانية وزارة الشؤون الخارجية الى حدود 0.6 بالمائة من الميزانية العامة للدولة، وفق البيان.

وطالبت وزير الشؤون الخارجية  بالايفاء بتعهداته وتطبيق قرار النُقل من المراكز المصنفة صعبة، موضحة  "أن ذلك يندرج في اطار الاستحقاقات الأساسية لأعضاء السلك الدبلوماسي وعائلاتهم المتواجدين بدول تشهد نزاعات وتفش للأمراض والأوبئة دون تأمين صحي وفي غياب ادنى معايير السلامة والحماية مما يعرّض حياتهم للمخاطر وللتهديدات الأمنية".

  • {if $pageType eq 1}{literal}