ماذا يجري في المملكة السعودية؟ الملك سلمان يلوّح بفصل رئاسة الدولة عن خادم الحرمين


سكوب انفو- وكالات

تصريحات الملك سلمان اثارت غموضا كبيرا وتكهنات لها قراءات متعددة بعد ان لوّح بالفصل بين رئاسة الدولة وخادم الحرمين الشريفين، وهو ما فتح الباب أمام التساؤل عن المرحلة المقبلة لتولي محمد بن سلمان العرش.

تصريح مثير الملك سلمان حيث فصل بين موقعه كرئيس للدولة ولقب “خادم الحرمين” الشريفين، وهو الأمر الذي لم يعتد عليه الرأي العام في المملكة.

بعض الملاحظين ربطوا بين العبارات الجديدة والغامضة التي أدلى بها الملك ببرنامج محتمل لتغيير كبير ومتوقع قريباً في مجال تسليم السلطة لإبنه محمد بن سلمان، خصوصاً وأنّ وكالة “رويترز” كانت قد نقلت عن شاهد في القصر الملكي، أن الملك سلمان سجل بياناً يُعلن فيه التنازل عن العرش لابنه، مرجحة أن يكون الشهر الحالي هو موعد إذاعة هذا الإعلان.

وعلى الرغم من أن ظهور الربط المفاجيء بين لقب رئيس الدولة ثم لقب خادم الحرمين الشريفين كان على هامش خطبة قصيرة خلال نهاية موسم الحج، لكنه ليس بعيداً، أن يكون، تمهيداً لتخلي الملك عن منصب رئيس الوزراء وتسليمه لمحمد بن سلمان، وهي، بحسب مراقبين، مناورة تجعله بمستوى الملك إدارياً، وذلك كخطوة أولى قبل توليه الحكم.

كما ان منصب رئيس الوزراء سيمكن إبن سلمان من تولي مسؤولية جهاز أمن الدولة، والذي سيساعده على التخلص من الخطر الجسيم الذي يهدد توليه العرش، هو الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني، والذي يترأس جيشاً شبه مكوّن من القبائل، الذين يفتقر محمد بن سلمان لعلاقات واسعة معهم، بعكس أبيه.