Menu

هشام السنوسي: الأسباب الحقيقية وراء قرار منع برامج جمع التبرعات


 

سكوب أنفو-تونس

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، هشام السنوسي، إن "الهايكا،  قررت حصر إسناد إجازات إحداث واستغلال القنوات التلفزية والإذاعية الدينية على الإعلام العمومي دون سواه، بعد ما لاحظته من استغلال بعض المنابر الإعلامية لبرامج دينية ولآيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية في الدعاية السياسية والإشهار التجاري، وهو ما يهدد بالتسبب في تفكيك المجتمع مثل ما هو الشأن في دول أخرى.

وأضاف السنوسي خلال حضوره ببرنامج 'صباح الورد' على الجوهرة أف أم، اليوم الثلاثاء، أن الهيئة قررت في وقت سابق تقليص مدة الإجازة الخاصة بقناة "الإنسان" بعد أن لاحظت أن الفقرات الدينية قد طغت على برامجها والحال أن رخصة بثها تنص على كونها قناة تلفزية جامعة.

وأوضح السنوسي أن الهيئة اتخذت هذا القرار بعد أن لاحظ مجلسها استغلال بعض القنوات الإذاعية والتلفزية لعملية جمع التبرعات للتظليل في ظل غياب الشفافية حول مآل الأموال والشكوك بخصوص وصولها إلى مستحقيها، وتحول هذه البرامج إلى بوابة للتشجيع على ثقافة التسوّل والمتاجرة بهموم الناس.

ولفت  السنوسي إلى أنّ الهايكا خولت لمؤسسات الاتصال السمعي البصري في حالات استثنائية امكانية جمع التبرعات لفائدة وضعيات إنسانية بعد الحصول على إذن مسبق من الهيئة.

ويذكر ان الهايكا قد اتخذت مساء امس قرارات حازمة  بخصوص الاعلام الديني منها حصر إسناد إجازات إحداث القنوات التلفزية والإذاعية الدينية للإعلام العمومي

 

{if $pageType eq 1}{literal}