Menu

'العسكري السوداني' يحتفظ بعدد من منتسبي القوات النظامية ضمن تحقيقات 'فض الاعتصام'


سكوب أنفو-وكالات

أعلن المجلس العسكري السوداني، مساء اليوم الاثنين، أنه تحفظ على عدد من المنتسبين للقوات النظامية، استعدادا لتقديمهم إلى المحاكمة، في إطار التحقيقات حول فض اعتصام المحتجين أمام مقر القيادة العام بالخرطوم الأسبوع الماضي.

وذكر بيان صادر عن المجلس العسكري أنه "في إطار العهد الذي قطعه المجلس العسكري الانتقالي على نفسه أمام الشعب السوداني بتمليكه كافة الحقائق المتعلقة بالأحداث الأمنية التي صاحبت العملية الأمنية التي تم تنفيذها لمداهمة وكر الجريمة بما عرف بمنطقة كولمبيا و تأثيراتها على منطقة الاعتصام حول القيادة العامة و التي لم يكن للمجلس العسكري الانتقالي رغبة في فضها".

وأضاف المجلس "بناء على ذلك تم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة حيث باشرت مهامها فور تشكيلها و توصلت إلى وجود بينات مبدئية في مواجهة عدد من منسوبي القوات النظامية وبموجب ذلك تم وضعهم في التحفظ العسكري توطئة لتقديمهم للجهات العدلية بصورة عاجلة"، وفق نصّ البيان .

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية، أعلنت يوم أمس الأحد، ارتفاع حصيلة قتلى فض الاعتصام إلى 118 شخصا، وذلك بعد مقتل شاب برصاص قوات الدعم السريع أو ما يعرف باسم "الجنجويد" اليوم.

واقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام في وسط الخرطوم، يوم الاثنين الماضي، وقامت بفضه بالقوة.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}