Menu

هشام بن أحمد يخلف الشاهد في القصبة في حال فوزه في الرئاسية


سكوب أنفو-تونس

علمت سكوب أنفو من مصادر عليمة  داخل حركة 'تحيى تونس'، أنّ هناك توجها لترشيح وتقوية حظوظ  وزير النقل هشام بن أحمد لتولي حقيبة رئاسة الحكومة  بعد الانتخابات التشريعية المقبلة ، في حال فوز الحزب بالاغلبية ، ذ لك أنّ عددا من  النواب والقيادات المساندين ليوسف الشاهد ينادون  ببن أحمد لاعتلاء كرسي القصبة مكان الشاهد الذّي سيتمّ ترشيحه للرئاسية .

ووفق مصادرنا فإنّ دعم بن أحمد لتولي رئاسة الحكومة يأتي على خلفية تسجيل ولائه لشق يوسف الشاهد داخل الحركة مقابل شقّ الأمين العام سليم العزّابي والقيادي المهدي بن غربية ، وهو ما قد  يبرر ظهوره الإعلامي المكثف والتكرر مؤخرا .

وللإشارة فإنّ القيادية بذات الحركة ليلى الحمروني ، أكدت في تصريح  إعلامي سابق ، بأنّ العديد من مناضلي الحركة عبروا عن رغبتهم في ترّشح رئيس الحزب ورئيس الحكومة يوسف الشاهد للانتخابات الرئاسية القادمة، وأن الحركة لها حظوظ للتواجد في مجلس نواب الشعب بعد الانتخابات التشريعية لسنة 2019.

ولفتت الحمروني، إلى أنّ المناخ الانتخابي الحالي يتسم بصعوبات كبيرة لا سيما بوجود ما وصفته بـ "عمليات تحيّل" تورطت فيها جمعيات تلقت تمويلات داخلية وأجنبية، واستعملت أدوات الدعاية السياسية.

{if $pageType eq 1}{literal}