Menu

مصطفى عبد الكبير : التوصل إلى حلّ لإنهاء أزمة المهاجرين العالقين قبالة سواحل جرجيس


سكوب أنفو-تونس

أفاد رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان، مصطفى عبد الكبير، بأنّ  السّلطات التونسية ومنظمات وطنية ودوليّة توصلت إلى حلّ لإنهاء أزمة المهاجرين الـ75 العالقين في البحر قبالة سواحل جرجيس منذ مدة (64 من بنغلاديش و9 مصريين ومغربي وسوداني واحد)، على متن باخرة تابعة لإحدى الشركات البترولية.

وقال عبد الكبير ، إنه سيتم وفق هذا الاتفاق، إعادة المهاجرين، الذين يمثل القصّر 70 بالمائة منهم، إلى بلدانهم بعد إتمام وثائق سفرهم مطلع الأسبوع القادم، وذلك بالتنسيق مع التمثيليات الديبلوماسية التابعين لها، مشيرا إلى أن التواصل والتنسيق مع السفراء لم يطرح أي إشكال، ولاسيما وأن سفير بنغلاديش في طرابلس تحول في حادثة سابقة إلى ولاية مدنين لمتابعة ظروف مهاجرين من أبناء بلده، وفق ما نقلته وكالة تونس افريقيا للأنباء .

وأكد رئيس المرصد، في سياق متصل، على أن التّنسيق متواصل بين مختلف الأطراف من سلطات تونسية ومنظمات وطنية ودولية ومنها المنظمة الدولية للهجرة، لتسليم المهاجرين إلى بلدانهم بعد أن تتكفل سفاراتهم بإعداد وثائق سفرهم، لافتا إلى بقاء المهاجرين في عرض البحر على متن الباخرة، في انتظار إنهاء مختلف الإجراءات، مع توفير مختلف حاجياتهم الغذائية والصحية والطبية

 

{if $pageType eq 1}{literal}