Menu

مدير سابق للسياسة النقدية بالبنك المركزي: 'التضخّم ثاني خطر بعد الإرهاب'


سكوب أنفو-تونس

أفاد  محمد صالح سويلم المدير السابق للسياسة النقدية بالبنك المركزي ، أنّ العجز الطاقي يمثل حوالي 40 بالمائة من عجز الميزان التجاري الذي ارتفع بحوالي 1.2 مليار دينار خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذه السنة ليبلغ حوالي 6.3 مليار دينار حاليا.

وأرجع المدير السابق للسياسة النقدية بالبنك المركزي ، وصول تونس إلى هذه النّتائج إلى انهيار الإنتاج الوطني وتزايد الطلب حسب تعبيره.

وقال سويلم إنّ  'التضخّم ثاني خطر على الاقتصاد التّونسي بعد الإرهاب'،  مشيرا إلى أنّه من الصعب تجاوز نسبة نمو ب 2 بالمائة.

ورجّح محمد صالح سويلم أنه في حال تمكن البنك المركزي من التحكم في نسبة التضخم التي تشهد استقرارا في الفترة الحالية خاصة مع التحسن الطفيف في سعر صرف العملة الوطنية فان الخطوة القادمة في السياسة النقدية ستكون التخفيض في نسبة الفائدة المديرية التي تم الترفيع فيها ظرفيا.

{if $pageType eq 1}{literal}