هذاماخططت له كتيبة عقبة ابن نافع و عملية جبل بيرينو افشلت مخططهم الدموي


 سكوب انفو : منتصر الجوادي

 تحصلت سكوب انفو من مصادر امنية مطلعة على بعض المعطيات الخاصة بما خططت له كتيبة عقبة ابن نافع قبل القضاء على عنصرين قياديين منها والقاء القبض على عنصر ثالث حي خلال عملية امنية استباقية ناجحة منذ ايام بجبل بيرينو بالقصرين .

الخلية كانت تنوي القيام بمهاجمة دوريات امنية بولاية الكاف والقصرين ومهاجمة مركز امني بمنطقة خمودة بولاية القصرين وذلك بالتنسيق ودعم مع عناصر ارهابية لاتزال متمركزة بجبل ورغة من ولاية ولاية الكاف و بدعم من عناصر ارهابية اخرى قدمت لجبل السلوم والسمامة من جبال المغيلة .

هذا وتفيد عدة معلومات استخباراتية ان هناك تنسيق كبير بين عناصر كتيبة عقبة بن نافع التي لازالت موالية لتنظيم القاعدة و بين عناصر كتيبة جند الخلافة المتمركزة بجبال المغيلة والمتبنية للفكر الداعشي وذلك من اجل لم شتاتهم و اعادة التوحد بعد ان شبت خلافات سابقة بينهم ادت الى عمليات انشقاق في صفوفهم تكبدو من خلالها خسائر كبرى منها مقتل جميع قياداتهم البارزة مثل لقمان ابو صخر و مراد الغرسلي و السوفي و اخرهم عاطف الحناشي .

 هذا وافادنا نفس المصدر ان قوات الامن والجيش الوطني بالمرصاد لاي تحرك لهذه المجموعات التي تبحث عن القيام بعمليات ارهابية بالاعتماد على عناصر ما يسمى بالذئاب المنفردة بعد تضييق الخناق عليهم وذلك بغاية رد ىالاعتبار لهذا التنظيم الذي اصبح يترنح و يواجه صعوبات كبرى في التموين والدعم اللوجيستي وغياب اي حاضنة اجتماعية في اماكن تواجدهم بالجبال