Menu

الهمامي: لقيادات حزب الشهيد بلعيد خيار البقاء او مغادرة الجبهة


 

سكوب انفو-تونس

كشف حمة الهمامي ، الناطق الرسمي  باسم  الجبهة الشعبية،  ان الخلافات  صلب  الجبهة  هي مسألة طبيعية تحدث داخل الحزب الواحد فما بالك بائتلاف جبهاوي واسع  يضم عدة أحزاب  .

 وقال الهمامي  ، في حوار مع  الجزيرة النت،  ان الجبهة  بمختلف مكوناتها تسعى الى  إلى تجاوز هذه الخلافات  بالحوار ، مشددا على  علىأن مسألة الترشح للرئاسة محسومة باعتبار أن جميع الأحزاب المكونة للجبهة باستثناء حزب الوطد قدمه كمرشح عن الجبهة في الانتخابات الرئاسية المقبلة. 

  وأضاف الناطق الرسمي  باسم الجبهة،  ان ترشيحه جاء  بتوافق جماعي باستثناء حزب الوطد الذي   اقترح ترشيح المنجي الرحوي، مؤكدا ان  الخيارات والحسم  يعود  له فقط .

 وبخصوص  ما روح  حول مغادرة الوطد حزب الشهيد  شكري بلعيد الذي اسسه عام 2013 ،ردّ المتحدث، انه لا علم له  بدلك  وان قرارالبقاء والمغادرة  او الانفصال يعود  لقياداته  فقك ، وفق  قوله  .

 وبشأن حظوظ فوزه في الرئاسية ، افاد  حمة الهمامي، أن الانتخابات قبل أن تكون نتيجة، هي معركة سياسية ودفاع عن مشروع، لذلك فإن الجبهة الشعبية ستبذل قصارى جهدها من أجل الحصول على نتيجة إيجابية، ولكن ستبقى كلمة الحسم في النهاية بيد الناخبين، وفق  تعبيره  .

{if $pageType eq 1}{literal}