Menu

شفيق العيادي: " هناك شروط للتراجع عن استقالة نواب الجبهة"


سكوب أنفو- تونس

كشف النائب من كتلة الجبهة الشعبية شفيق العيادي، أن من أسباب استقالة كتلة الجبهة الشعبية، هي أن "كلمة وآراء المستقلّين داخل الجبهة غير مسموعة".

وأكد العيادي، اليوم الثلاثاء، في تصريح لـ‘الشارع المغاربي'، إنه سبق للنواب المستقيلين أن وجهوا رسائل إلى مجلس أمناء الجبهة الشعبية، لحل بعض النقاط الخلافية المتعلقة أساسا بالخط التنظيمي والسياسي والمحطات الانتخابية القادمة التشريعية والرئاسية، وتمثيلية المستقلّين داخل الجبهة الذين يمثلون الثلث.، وفق تعبيره.

وقال النائب المستقيل، إنه تم خلال الندوة الوطنية الأخيرة نقل صلاحيات المجلس المركزي المكون من ممثلي الأحزاب والمستقلين إلى مجلس الأمناء، ولم يعد بالتالي للمستقلين ممثلون في مجلس الأمناء، ولم تعد كلمتهم مسموعة، حسب قوله.

وأضاف أن الاستقالة لم تكن بشكل فردي، وإنما جاءت بعد اجتماعات متتالية للكتلة، بسبب عدم تجاوب مجلس أمناء الجبهة مع مطالب المستقيلين، مبيّنا أنهم قد يتراجعون عن الاستقالة قبل 5 أيام من تفعيلها في صورة الاستجابة الى مطالبهم.

ويشار إلى أن 9 من نواب الجبهة الشعبية من أصل 15 نائب، كانوا قد استقالوا من الكتلة البرلمانية، وهم النائب هيكل بلقاسم وعبد المومن بالعانس وشفيق العيادي ونزار عمامي وزياد لخضر ومنجي الرحوي وفتحي الشامخي وايمن العلوي ومراد حمايدي.

 

{if $pageType eq 1}{literal}