Menu

تقرير: اجراءات اردوغان "المحمومة" للفوز بانتخابات إسطنبول دفعت بانهيار الليرة


 

سكوب انفو-وكالات

لاحظ خبراء   اقتصاد اتراك، أن الإجراءات التي يتخذها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإنقاذ الوضع في بلاد  من أجل الفوز بانتخابات مدينة إسطنبول جوان المقبل ارتدت عليه  ودفعت  بانهيار الليرة  مجددا، وارتفاع الطلب على العملات الأجنبية، وتزايد قلق المستثمرين.

وقالت مؤسسة "براون بروذرز هاريمان" المالية في نيويورك أن السلطات التركية أصبحت أكثر تدخلا في السوق المحلي ، مستبعدة حدوث أي تدفقات استثمارية ما لم تراجع السلطات النظر بهذه السياسة.

وبحسب  وكالاة "بلومبرغ" الأمريكية فإن السلطات المالية التركية سعت إلى وقف تدهور الليرة قبل انتخابات مارس الماضي من خلال فرض قيود على مبيعات العملة المحلية عوض من رفع سعر الفائدة الذي يعارضه أردوغان.

ولفتت إلى أن هذا الإجراء أوقف انزلاق الليرة لفترة قصيرة إلا أنه أربك المستثمرين الأجانب؛ ما دفع بعضهم إلى بيع جزء من الأسهم والسندات التي يملكونها بالليرة.

 وأشارت الى هؤلاء المستثمرين سحبوا ما يقارب من 2.5 مليار دولار من أسواق المال التركية؛ ما يعني أن صافي خروج رأس المال من السوق المحلي وصل إلى حوالي 1.8 مليار دولار هذا العام وهو أعلى مستوى له منذ عام 2015.

{if $pageType eq 1}{literal}