Menu

نزار الشعري يوجّه رسالة ل"أحزاب الشقاق" : الشباب لن يكون محرقة



سكوب انفو-تونس

وجّه نزار الشعري، رئيس قرطاج الجديدة، رسالة إلى رؤساء وقادة  من ساماهم بأحزاب الشقاق ومن تبعهم لفقدان الأمل والآفاق، معبرا خلالها ع رفضه لمحاولات الاستقطاب   لحركته  وقياداتها الشابة، لافتا الى ان  عصر  جعل شباب تونس "حطب محرقة لحروب  جشع وانانية السياسيين "  قد ولّى .

 وقال  الحزب في بيان له اليوم  الثلاثاء، ان شباب  تونس  سئم التصفيق لما أسماها بالخطب "الفارغة " وللخيانات الموعودة لباعة الوطن .

 وأضاف في ذات البيان، أن ام  المعارك قادمة وستنتصر حركته بكفاءاتها، متابعا  ان السلطة هي وسيلة لاسترجاع ما الوطن  وفتح افاق أرحب للتونسيين  وللاجيال المقبلة .

 واردف، " وطن نحلم أن نعيش فيه دون خوف من نقص أو ظلم أو موت. وطن نحلم ونأمل ونتنفس في ربوعه يطعمنا من جوع ويأمننا من خوف. وطن نأكل ونشرب فيه ما نشاء متى نشاء دون قيد، نحب فيه من نشاء متى نشاء دون شرط نبدع فيه ما نشاء متى نشاء دون حدود".

 البيان: رسالة إلى رؤساء الأحزاب والحركات التونسية.

تحية من قرطاج الجديدة
وبعد،

إلى رؤساء وقادة أحزاب الشقاق ومن تبعهم لفقدان الأمل والآفاق.

وصلتنا جحافل رسلكم واحدا تلو الاخر على إثر خبر المليون، طالبين منا الإنضمام إلى احزابكم متذرعين بكفاءتكم وقلة خبرتنا، بثراءكم وقلة حيلتنا، بعزوتكم وقلة سندنا. وإليكم ردنا جماعة حتى لا يضيع الأجر على الفرادى.

هيهات ثم هيهات

لقد ولى عصر انظمام الشباب إليكم وفات. فقد كره أبناء وبنات تونس أن يكونوا حطب محرقة لحروب جشعكم وانانيتكم و ملوا التصفيق لخطبكم الفارغة وخيانتكم لوعودكم غداة الاقتراع. وآن أوان انظمامكم اليهم للتكفير عن مااقترفت أيديكم لوكنتم تعلمون.

هيهات ثم هيهات

ضحكتم من وعدنا الحق بجحافل من شباب آمنوا بأنفسهم وقدرتهم على استرداد وطنهم وها انتم عدمتم النوم إثر أول معركة رأيتم فيها صفوفنا كالبنيان المرصوص على الربوة والهيتم انفسكم بأصحاب شورى السوء الذين يوسوسون لكم أن لا تحزنوا فانتم قوم كثر أصحاب جاه ومال وسلطة ونحن شباب لا حول لهم ولا قوة تستميلونهم بوعود زائفة وتفرقونهم بتملق وشعارات.

هيهات ثم هيهات

أم المعارك قادمة ولنا النصر لامحالة لأنكم تريدون السلطة لما فيها من بهرج وحصانة وأموال ولا نبتغي السلطة كغاية بل هي وسيلة نمتطيها لنسترجع ما ضيعتم ونبني ما هددتم ونفتح آفاقا أرحب لنا ولمن يلينا من أجيال هذا الوطن. وطن نحلم أن نعيش فيه دون خوف من نقص أو ظلم أو موت. وطن نحلم ونأمل ونتنفس في ربوعه يطعمنا من جوع ويأمننا من خوف. وطن نأكل ونشرب فيه ما نشاء متى نشاء دون قيد، نحب فيه من نشاء متى نشاء دون شرط نبدع فيه ما نشاء متى نشاء دون حدود.

يا قوم الأحزاب المتناحرة
اسمعوا وانصتوا وعوا

طوفان التغيير قادم لا ريب فيه، فأسلموا تسلموا وانظموا إلى فتية آمنوا بوعد الحق. تونس لنا ولا لغيرنا من من باعوا الأرض والعرض. ونحن ثابتون على المبدأ عالمون بخفايا ما لا تعلمون.

نحن نمد لكم يد الحكمة والمحبة لتكونوا من من آمن بقرطاج الجديدة حبا واحتسابا ولكم أجرها فالافق رحب وهذه الأرض تتسع للجميع. أما من أراد الانتظار حتى ينضم طمعا بعد ظهور بوادر القوة فأهلا وعلى قدر اهل العزم تأتي العزائم. ومن فاته ذلك واضطر بعد النصر إلى الإنضمام خوفا فلكل حادث حديث.

قال تعالى :
" وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا"

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نزار الشعري
رئيس قرطاج الجديدة

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}