Menu

محامي قرطاس: إيقاف موكّلي تعسّفي وسيكون له نتائج وخيمة على تونس


 

سكوب انفو-تونس

ندّد محمد المنوبي الفرشيشي محامي الخبير الأممي 'المنصف قرطاس' بتواصل إيقاف منوّبه  بطريقة تعسفيه ومخالفة للقانون قد تكون عواقبها  وخيمة على  تونس  .

 وأفاد المحامي، في بيان  توضيحي له اليوم  الاثنين،  ان تونس قد تعرّض نفسها لعقوبات  دولية تمسّكها بالايقاف التعسفي  لا سميا وان  المنصف  قرطاس يتمتّع بالحضانة الأممية ورفض الأمين العام رفعها بعد إطّلاعه على الملف وأسباب إيقافه غير القانونية.

وشدّد الفرشيشي، انه قد سبق أن قدم للنيابة العمومية وللمحقق سيرته الذاتية ومجموعة من المؤيدات التي تقيم الدليل القاطع على أنه خبير لدى الأمم المتحدة مكلف بالتقصي عن الأسلحة في ليبيا.

وتابع المحامي وفق البيان ، ان الأمم المتّحدة راسلت تونس بخصوص ممارسة مهامه بخصوص الشأن الليبي في ليبيا ومختلف دول العالم وأنه يتمتع بحصانة التتبع والتنفيذ في مختلف الدول المنضوية تحت لواء الأمم المتحدة بما فيها الدولة التونسية، الا ان   تونس لم  تفرج عنه .

ويشار الى ان الأمم المتحدة قد كثّفت ضغطها على تونس؛ من أجل إسقاط الاتهامات بالتجسس عن خبيرها حول ليبيا، المنصف قرطاس، الموقوف منذ مارس الفارط.

ودعا ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، الى الإفراج الفوري عن قرطاس.

وأضاف المتحدث في لقائه الإعلامي اليومي، أنه بعد دراسة الوثائق القضائية التي سلمتها السلطات التونسية ، خلصت الأمم المتحدة إلى أن الحصانة الدبلوماسية الممنوحة لهذا الخبير التونسي الألماني تبقى سارية.

و خسرت تونس صوت ألمانيا (عضو غير دائم في مجلس الأمن). وإذا احتذى بها الاتحاد الأوروبي أثناء جلسة التصويت في 7 ماي في الجمعية العامة للأمم المتحدة لاختيار خمسة أعضاء غير دائمين في مجلس الأمن، فإنه ليس مضمونا أن تفوز تونس بالمقعد، رغم أنها المرشح الوحيد عن المجموعة الإفريقية .

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}