Menu

شركة صهيونية متّهمة باستهداف الانتخابات في تونس عبر حسابات 'فايسبوكية 'مزيفة


سكوب أنفو-تونس

أعلنت شركة "فيسبوك" التي تدير شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة حذف 265 حسابا وصفحة ومجموعة على موقعي "فيسبوك" و"إنستغرام"، لنشرها مواد تستهدف التأثير على الانتخابات في دول إفريقية  من بينها تونس ، إلى جانب دول في مناطق أخرى من العالم.

وذكرت "فيسبوك" أن هذه الحسابات والصفحات والمجموعات أنشئت في تل أبيب ، من جانب شركة تحمل اسم  "أرخميدس قروب"، وقد تمت إزالة الحسابات والصفحات  الفايسبوكية والمجموعات والأحداث الكاذبة في تونس ، التي تديرها المجموعة الصهيونية لنشرها بشكل غير قانوني المحتوى السياسي الذي يمثل وسائل إعلام محلية ونشر المعلومات المتعلقة بالانتخابات المقبلة .

 

من بين الصفحات التي تمّ ازالتها  صفحات الفيسبوك "أوقفوا التضليل والأكاذيب في تونس" و "شهيد ديغريس" و "طفيليات تونس".

واستمرت هذه الحسابات المزيفة في بث جميع أنواع المحتوى ، بما في ذلك الرسوم الكاريكاتورية والمقالات ، مع الكشف عن معلومات عن السياسيين، لعدّة أشهر .

كان الهدف الأول لصفحات 'الفيسبوك المشبوهة والتي اٌديرت في تل أبيب وجنوب إفريقيا والسنغال ، رئيس الحكومة  يوسف الشاهد عبر انتقاد  سجله ومقارنته برئيس الجمهورية السابق ، زين العابدين بن علي.

ورغم ذلك فإنّ الشركة الصهيونية التي تدعي أنها شركة ضغط واستشارات ، لم تستجب بعد لإصدار 'فايسبوك'  الذي صدر أمس ، الخميس علما وأنها محظورة من هذه الشبكة الاجتماعية.

{if $pageType eq 1}{literal}