بلغ عددها 206..احزاب بلا مقرات ولا منخرطين


سكوب انفو- عزالدين الزبيدي

 بمنح الترخيص القانوني لحزب "تونس اولا" يرتفع عدد الاحزاب السياسية في تونس الى 206 وهو عدد كبير جدا قياسا بعدد السكان.. في تونس حزب لكل 55 الف ساكن تقريبا..بعضها لا يملك الا رخصة يتيمة للنشاط السياسي ولا تستجيب لادنى المقوّمات..

 

كما ان عددا من هذه الاحزاب لا مقرات لها وعادة ما يكتفي المؤسس بوضع عنوانه الشخصي في المطلب ..

 

هذا ولا تملك عديد الاحزاب منخرطين اصلا ولا هي قادرة حتى على اعداد قائمة انتخابية وحيدة.. والغريب ان اغلب هذه الاحزاب لها نفس الاطروحات والبرامج ولا اختلاف بينها اصلا..

 

وهنا لا بد من المراقبة ولا بد ان تتوفر لاي جزب ناشط مجموعة من المقومات والتي-في غيابها- لا بد من سحب التاشيرة.. ولسائل ان يتساءل هنا عن الاسباب التي ادت الى تكوين هذه الاحزاب رغم انه بالامكان الانخراط في اي حزب معروف على الساحة وممارسة الفعل السياسي.

 

والاجابة تبدو واضحة فهي البحث عن الزعامة والنجومية والظهور الاعلامي باعتبار ان هناك احزابا لا نعرف عنها الا رئيسها.. ويذكر انه بعد الثورة شهدت سوق الاحزاب نشاطا كبيرا وان عددا منها اضطر الى الاندماج بينما تفككت احزاب اخرى وتاسست على انقاضها احزاب جديدة..

كما ان عديد الاحزاب فرّخت احزابا وليدة على غرار نداء تونس الذي اصبح 5 احزاب في حزب وهي النداء الاصلي والمشروع والمستقبل وبني وطني وتونس اولا بينما ولد من رحم حزب المؤتمر من اجل الجمهورية الحراك والتيار اليمقراطي وحركة وفاء.

 

اما بالنسبة لحركة النهضة فقد فرخت حزبا آخر هو البناء الوطني لرياض الشعيبي.. وها اننا مقبلون على الانتخابات البلدية والتي ستكشف الحجم الحقيقي لهذه الاحزاب الميكروسكوبية..