Menu

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر دعوات القتل وتطالب القضاء بتحمل مسؤوليته


سكوب انفو-تونس

استنكرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ، الدعوات  بالقتل والعنف وسفك الدماء.

واعتبرت الرابطة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن ذلك يعدّ خطرا على الدولة المدنية ، خصوصا حينما يصدر عن سلطات مسؤولة وفي فضاءات عمومية ، مستهجنة تنامي خطاب الكراهية .

وقالت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان أنها تابعت تواتر الدعوات إلى القتل التي تستهدف شخصيات تونسية مختلفة بعضهم في أعلى هرم السلطة التنفيذية ، مندّدة في الوقت ذاته بتلك التصريحات .

وعبّرت الرابطة عن استغرابها من لا مبالاة السلطة القضائية مطالبة إياها بتحمّل مسؤولياتها كاملة للتصدّي لكل تهديد يستهدف الأفراد والحريات الخاصة .

كما دعت  الرابطة كلّ القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام إلى تحمّل مسؤوليتها التاريخية في نشر ثقافة التسامح والدفاع عن مبادئ الدولة المدنية والتصدّي للأفكار والممارسات الكليانية .

وجددت الرابطة رفضها لكلّ أساليب العنف والتهديد معتبرة إياه مدخلا للاغتيالات السياسية مذكرة بما حصل قبيل تنفيذ جريمتي اغتيال الشهيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

{if $pageType eq 1}{literal}