انتهازية ام تزييف للحقائق.. نداء تونس في عيون خالد شوكات: 5 سنوات من العطاء


سكوب انفو- عزالدين الزبيدي

 استقبل رئيس الجمهورية امس وفدا عن نداء تونس ضم السبسي الابن وسفيان طوبال وبرهان بسيس وسمير العبيدي وخالد شوكات.. وهذا اللقاء كاد يمر عاديا على غرار اغلب اللقاءات التي يجريها رئيس الجمهورية مع الاحزاب سواء للتشاور حول الوضع العام او لتقديم تصورات جديدة ..لكن خالد شوكات صنع الحدث وقدم للسبسي كتابا حول نداء تونس ..5 سنوات من العطاء.. وكأنّ هذا الحزب تعوّد فعلا العطاء للبلاد والعباد في حين انه اخذ كل شيء ..السلطة والاحلام والمناصب ..ولم يف بالوعود التي قطعها في الحملة الانتخابية..

 

فقد تحالف مع حركة النهضة رغم قول السبسي ان النداء والنهضة خطان متوازيان ..وعجز عن المحافظة على حجم الحزب البرلماني فخسر اهم مؤسسيه وفرّخ عدة احزاب اهمها حركة مشروع تونس الذي ارتقى الى ثالث حزب من حيث الجماهيرية وعدد النواب الى جانب الاحزاب الاخرى التي اسسها عمر صحابو وسعيد العايدي ورضا بالحاج..

خالد شوكات المنضم حديثا للنداء رأى اللون الابيض فقط واعتبر ان نداء تونس هو العطاء بلا حدود وانقاذ البلاد وحزب صاحب من ارسلته العناية الالاهية..فماذا يريد شوكات بالضبط وهو المتقلب بين الاحزاب والمتنكر لصديقه عبد الوهاب الهاني صاحب حزب المجد..وهو المنقلب على سليم الرياحي في الوطني الحر..وهو ايضا المرتمي في احضان حافظ قائد السبسي رغم دفاعه المستميت عن الحبيب الصيد وحكومته..

شوكات قفز الى الصف الامامي في النداء بعد ان فرغ الحزب من رجاله الحقيقيين وها هو يرى ما لا يراه الناس ويقدم هذا الكتاب.. فهل هي انتهازية جديدة وبحث عن منصب قد يأتي وقد لاياتي ..ام هو تزييف للحقائق وافتراء وضحك على الذقون؟

عموما هذا "الشوكات" المدافع عن حركة النهضة اكثر من دفاعه عن تونس كشف اوراقه الجديدة في انتظار ان يجني الثمار ولو بالتلاعب بالتاريخ والاداعات الفارغة..

وليعلم شوكات ان مثل هذه المؤلفات جرّبها بن علي مع عديد الكتاب وانه اغدق عليهم الكثير على غرار حميدة نعنع صاحبة كتاب "بن علي ..رجل في زمن العاصفة"..

لكن جاءت العاصفة ولم يصمد بن علي ..فهل سيصمد شوكات مع العواصف التي تهز الآن اركان البيت الندائي ام انه سيهرب الى مستقر آخر اذا عجز عن تحقيق طموحاته الدفينة..