المرزوقي يتحدّث عن تسليم البغدادي المحمودي: الجبالي طعنني في شرفي..كتبت استقالتي ولكن


سكوب انفو- متابعات

 في الحلقة الاخيرة من حواره مع قناة الجزيرة تحدّث الرئيس السابق المنصف المرزوقي عن كواليس تسليم الحكومة لرئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي إلى ليبيا دون علمه. وقال إن تسليم البغدادي من قبل حكومة حمادي الجبالي تم دون علمه، معتبرا ما حدث آنذاك "طعنة في شرفه وشرف الجمهورية التونسية"، .

واعتبر الرئيس السابق أنّ عملية التسليم كانت "في منتهى الحقارة"، حيث تعمدت الحكومة (برئاسة حمادي الجبالي) تسليم البغدادي أثناء تواجده في الجنوب التونسي "خلافا لكل المعايير والتقاليد الدولية والإنسانية".

وأوضح المنصف المرزوقي أنّه عندما علم بما حدث حرّر رسالة استقالته من منصبه في الطائرة التي كانت تقله إلى العاصمة، لأنّه لا يمتلك الصلاحيات لإقالة رئيس الحكومة أو وزير الداخلية أو قائد الجيش رشيد عمار، فكان الحل الوحيد هو الاستقالة، حسب قوله.

واضاف انه برمج لتلاوة نص استقالته في المطار امام وسائل الاعلام الا ان مستشاريه نصحوه بالتريث وقال المنصف المرزوقي إنّه منذ تلك الحادثة "توسع الشرخ بينه وبين حركة النهضة بشكل كبير، وقرر البقاء في منصبه للدفاع عن الثورة". مضيفا أنّ النهضة قامت فيما بعد بالإعتذار وأرسلت أربعة وزراء، منهم وزير حقوق الإنسان، "لأنّهم كانوا يعتقدون أنّه سيتساهل معهم".