الايقاع بخلية ارهابية يقودها قيادي بحزب ديني معترف به وتاجر ملابس بصفاقس


 سكوب انفو : منتصر الجوادي

 تمكنت فرق الحرس الوطني بالتنسيق فيما بينها بكل من مدنين وصفاقس والرقاب بسيدي بوزيد بالقاء القبض على عناصر ارهابية خطيرة متبنية للفكر الداعشي وتدعو لقلب النظام وتركيز دولة الخلافة .

 

 عملية تفكيك هذه الخلية انطلقت في مرحلة اولى بعد القاء القبض على قيادي بحزب يدعي الاسلام وهو حزب معترف به و لا يبعد في تفكيره ومناهجه عن تنظيم داعش الارهابي و قد تم العثور داخل حاسوبه الشخصي على مقاطع فيديو و منشورات تمجد وتدعو لدولة الخلافة ونبذ النظام الحالي في البلاد اضافة الى وصفه للامن والجيش ونعتهم بالطاغوت .

و تبين انه كان على علاقة بعدة عناصر اخرى من بينها تاجر ملابس جاهزة اصيل ولاية صفاقس يتبنى بدوره نفس الفكر وهو همزة الوصل بين عنصرين اخرين اصيلي مدينة الرقاب بسيدي بوزيد فتم التنسيق مع وحدات الحرس بالجهة وتم القاء القبض عليهما حيث اعترفا ان مهمتهم تكمن في الاستقطاب و تمجيد الارهاب والارهابيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي و انهما ينشطان ضمن ما يعرف بخلية سيدي بوزيد .

كما تبين من خلال التحريات انه بحوزتهم صورة للشهيد محمد البراهمي الذي نعتوه بكتابة على الصورة بالكافر ، هذا وتم مراجعة النيابة العمومية التي اذنت بايقافهم وتحويلهم جميعا صحبة المحجوز للعاصمة لمواصلة التحقيق معهم لدى الوحدة المختصة في الجرائم الارهابية