خطير جدا :عادوا من سوريا:ارهابيون يتسللون الى تونس


 سكوب انفو : منتصر الجوادي

 كشف مصدر عسكري جزائري مطلع ان بلاده تحصلت على نسخة من تقرير أمني واستخباراتي اوروبي ذا صبغة سرية للغاية ، يؤكد ان ما لا يقل عن عشرة ارهابيين ينطوون تحت لواء تنظيم داعش الارهابي في سوريا والعراق قد تمكنوا من التسلل والدخول للتراب التونسي قصد تشكيل خلايا سرية والتحضير لعمليات ارهابية فيها دون ذكر ماهية هذه المخططات ولا الاماكن المستهدفة .

 

 التقرير على ما يبدو قد تم تبليغه للسلطات العسكرية والامنية التونسية خلال الساعات الفارطة و المسألة تعتبر خطيرة جدا ويجب على الجميع ان يتعامل معها بجدية وبحذر كبيرين خاصة وان الحكومات الست السابقة تعاملت مع ظاهرة الارهاب والمعلومات الاستخباراتية المماثلة بايادي مرتعشة..

ومن هنا على السلطات التونسية ان تعي ان المعطيات تغيرت و انقلبت رأسا على عقب اقليميا و دوليا  وعليها استنفار كل القوى في البلاد لمواجهة الارهاب واقتلاعه من جذوره.... وان تضع حدا لتصريحات بعض المسؤولين السياسيين الذين لا يتوانون في الدفاع عن الارهابيين باساليب اصبحت مفضوحة وبتصريحات مسمومة لبعض المغردين من اتباع الاحزاب المتشدقة بالاسلام الذين لا يتوانون في ضرب المؤسسة الامنية و شيطنة بعض الاسلاك الامنية وكلنا يعلم الحملة الشرسة من بعض المرتزقة و البيادق في استهداف سلك الحرس الوطني لارباكه و ان تضرب الدولة بايادي من حديد كل من يبيض الارهاب و يدعمه باي طريقة كانت و ليست تونس اكثر ديمقراطية في هذا المجال وغيره من امريكا وىبريطانيا وفرنسا و غيرها من دول العالم وهي اكثر الدول صرامة امنية وعسكرية وردعية لمن يتبنون هذه الافكار الظلامية .

 

و لابد من تطبيق قانون الارهاب بإحكام وجدية و ان لا نواجه الارهاب فقط في الجبال والفيافي بل محاصرة ومطاردة المنظرين لمقارباتهم والممولين لجرائمهم و المصادرين لعقول الناشئة و المسفرين للمغرر بهم خاصة وان البوصلة معدلة نحو طيف واحد معلوم لدى التونسيين ومفضوح.