Menu

امين عام اول حزب امازيغي في تونس:نطمح لتوحيد شمال افريقيا


سكوب انفو-تونس

قال فادي المنصري امين عام  اول حزب امازيغي في تونس، "اكال"  ويعني الارض، ان حزبه  سيخوض  تجربة الانتخابات  التشريعية المقبلة في 80بالمائة  من  المناطق التونسية، لافتا هذا المشروع  تجسيدا لرؤية تمكنت الهيئة السياسية من بلورتها.

 وأضاف المنصري، خلال حوار مع الجوهرة اف ام، ان  حزب"اكال" سيخوض أيضا غمار الانتخابات الرئاسية  بمرشحه سمير النفزي،  مشددا على ان الحزب له مشروعه الخاص المنفرد يعلن عنه لاحقا  .

وأفاد  امين عام حزب 'اكال'  'ان حزبه يطمح لجعل تونس منطلقا لتوحيد شمال افريقيا  وجعلها رقما صعبا على الصعيد الدولي'.

ولفت الى ان   الهدف أيضا إعادة احياء التجربة الامازغية على مستوى النظام الكونفدارلي اللامركزي للحكم الذي أقامه الامازيغ  في شمال  افريقيا.

وجدد  المنصري اعتزام حزبه الحفاظ على مدنية الدولة  بعيدا عن كل التقسيمات العرقية ،داعيا الى التسامح مع اللغة الامازغية بدل الاكتفاء بالاعتراف باللغة العربية  لغو توسن الأولى .

{if $pageType eq 1}{literal}