Menu

الجيش الليبي يكشف معلومات استخباراتية عن مقاتلي 'داعش' بتلقيهم علاجا بالمستشفى الايطالي بمصراتة


سكوب أنفو-وكالات

كشفت الغرفة الإعلامية لعمليات الكرامة التابعة للجيش الليبي، معلومات استخباراتية وصفتها بالخطيرة في الداخل الليبي.

وقال العميد خالد المحجوب المتحدث الإعلامي باسم الغرفة في بيان متلفز له اليوم الجمعة، إن غرفة عمليات المنطقة الغربية بقيادة اللواء عبد السلام الحاسي، حصلت على معلومات استخباراتية مؤكدة، من قلب مدينة مصراتة.

وأشار المتحدث العسكري ، إلى أن تلك التقارير تفيد بأن عددا من العناصر الإرهابية المطلوبة دوليا، ومن بينهم عناصر تنظيم 'داعش 'الإرهابي يتلقون العلاج في المستشفى الإيطالي بمدينة مصراتة، وأنهم يقاتلون مع التنظيم الإرهابي للإخوان المسلمين في ليبيا، وفق قوله .

وكشف المحجوب عن أسماء العناصر التي أكد أنها مطلوبة دوليا، وهم، محمد عبد الغني الزبير من تنظيم داعش، أسعد خضير الشامي (أبو قتادة)، من تنظيم بيت المقدس، عبد الوهاب العسلي، من تنظيم بيت المقدس، أبو الليث، من تنظيم القاعدة بالمغرب العربي، حسن عبد الودود (داعش)، أيمن طاهر الإسكندراني (داعش)، إبراهيم عاطف، (جيش المرابطين)، كما كشف  أيضا عن وجود عناصر تابعة لهشام عشماوي في مدينة درنة الليبية.

وأشار  المحجوب ، إلى أنّ  إعلام وزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة بالمعلومات، وذلك لإبلاغ الجانب الإيطالي بهذا الأمر، خاصة أن القوات الإيطالية خصصت المستشفى الميداني لمكافحة الإرهاب لا لدعمه، بحسب قوله.

وشدد على أن الجيش الليبي يواصل عملياته من أجل النصر، وتطهير الأراضي الليبية.

 

وكانت  القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، قد أعلنت عن  إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بالإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج.

{if $pageType eq 1}{literal}