منسق اعتصام الكامور يكشف حقائق صادمة عن استغلال النهضة للاعتصام سياسيا


  

سكوب انفو - منتصر الجوادي

كشف المنسق العام لاعتصام الكامور طارق الحداد في حوار على قناة نسمة يوم امس عدة معطيات خطيرة جدا  حول ما يدور في كواليس الاعتصام ، ترجم من خلاله كل التخمينات التي تحدثت عن تورط حركة النهضة في استغلال هذا الاعتصام سياسيا ومحاولاتها في صب الزيت على النار لتأجيج الاوضاع وتوتير الاجواء.

حيث افاد ان حركة النهضة قامت صحبة عدد ممن يُعرفون بعناصر رابطات حماية الثورة بنصب خيام موازية لمعتصمي الكامور وخلقت اعتصاما وهميا لغايات غير معلنة ، و وجه الحداد لوما للوزير عماد الحمامي واتهمه بوضع العصا في العجلة لمنع اي تفاهم بين المعتصمين والحكومة لولا تدخل الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي لانقاذ الموقف وايجاد صيغة جديدة للتفاوض مع الحكومة التي طلبت من المعتصمين ان يختاروا 8 اشخاص بنسبة ممثل عن كل معتمدية من ولاية تطاوين ، وكان الامر كذلك.

 لكن و عند بداية اجتماع الممثلين الثمانية تفاجئو بوالي تطاوين وهو يعلمهم ان قرارات فوقية صدرت من الوزير النهضاوي عماد الحمامي بان يتم اعتماد 8 عناصر اخرين تابعين لحركة النهضة ومن ضمنهم عنصر من رابطات حماية الثورة للتفاوض مع الحكومة ،  في حين ان هؤلاء لا يمتون بصلة للمعتصمين وهذا ما جعل الاجواء تتوتر خلال اليومين الاخيرين و هدد معتصمي الكامور بالتصعيد و لا احد يعلم كيف ستتطور الامور.

 و هنا نتساءل ماذا تريد حركة النهضة ؟؟ خاصة وان منسق الاعتصام قالها صراحة ان النهضة تريد ان تستغل ما يحدث في تطاوين للابتزاز السياسي و يريدون ان تكون حرب اهلية في تطاوين دون مراعاة منها للتركيبة الاهلية بالجهة.