بعد أن أمضى على بيان النفير العام للجهاد على أراضيها : مخطط لاغتيال الغنوشي خُطط له في سوريا؟؟


 سكوب أنفو – تونس

 كشف مدير مكتب راشد الغنوشي فوزي كمون ، امس الأربعاء ، ان وزارة الداخلية أبلغته بوجود مخطط وشيك لاغتياله.

 

و أوضح مدير مكتب رئيس حركة النهضة فوزي كمون في تصريح لموقع الصباح نيوز، ان مخابرات أجنبیة أبلغت الجانب التونسي بالعملية التي خطط لها في سوريا.

 

 و قالت وسائل اعلام ان وزارة الداخلیة أولت الأمر العناية اللازمة بابلاغ مدير مكتبه بالمخطط مع تخصیص حماية أمنیة له، ولم يكشف مدير مكتب رئيس الغنوشي عن المزيد من التفاصيل لأسباب وصفها بالامنية.

 

و يذكر أن راشد الغنوشي كان من بين قيادات الاتحاد العالمي لاتحاد علماء المسلمين الذين أعلنوا في جوان 2013 النفير لما أسموه حينها بالجهاد في سوريا في استهداف لرئيس و حكومة الجمهورية العربية السورية التي حاربتها أكثر من 80 دولة على امتداد ستة سنوات.

 

و كانت الحركات الاسلامية و فروع حركة الاخوان المسلمين في البلدان العربية قد شجعت و حرضت على تسفير الشباب الى الاراضي السورية الى جانب تنظيمات تم تصنيفها دوليا في مراحل لاحقة على أنها تنظيمات ارهابية.

 

 و كان راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة قد صرّح في سنوات سابقة بعد تنامي التيارات السلفية الجهادية العنيفة في تونس بأن السلفيون أبناءه و يذكرونه بشبابه، فهل سيكتوي راشد الغنوشي بنار من اعتبرهم أبناءه؟