بعد طردهم تعسّفيا..مرافقو قيادات النهضة يحتجّون في مونبليزير


 سكوب انفو- تونس

تجمّع صباح اليوم الأربعاء 5 جويلية 2017 عدد من المرافقين الشخصيين لقيادات حركة النهضة و لراشد الغنوشي، للمطالبة بحقوقهم بعد أن تم طردهم بشكل تعسفي وفق تأكيدهم.

ونقلت اذاعة موزاييك ان عدد هؤلاء يقارب الثلاثين وأنهم عملوا مع قيادات الحركة لمدة 5 سنوات بعد أن تم إنتدابهم "بعد إغتيال شكري بلعيد" ولم يتم تمكينهم من حقوقهم الشغلية على غرار الضمان الإجتماعي أو التأمين أو المنح، كما تقرّر طردهم جماعيا ودون سابق إعلام ودون تمكينهم من حقوقهم.

واضاف احدهم ان رئيس الحركة راشد الغنوشي اجتمع بهم ووعدهم بأن لا يقع طردهم، والآن يرفض مقابلتهم. كما صرّح المحتجون بأن مسؤولين بمقرّ حركة النهضة هددوهم بالسجن وباستدعاء الأمن بعد تنفيذ احتجاجهم اليوم.

وقال أحدهم: "مكنّاهم من دخول مناطق شعبية خلال حملتهم الإنتخابية، وتعرّضنا إلى الإعتداء والإصابات.. وطلبوا منا حماية متظاهري النهضة في إعتصام باردو..واليوم تنكروا لنا"