Menu

بن أحمد: 'نقمة التجمعيين' تجاوزناها بقانون المصالحة


سكوب أنفو-تونس

قال رئيس كتلة الائتلاف الوطني في البرلمان والقيادي في حركة 'تحيى تونس' مصطفى بن أحمد، إنّه يتعرض لحملو منظمة وتجييش كبير من صفحات التواصل الاجتماعي "فايسبوك" التابعة للدساترة 'التجمعيين' .

وأضاف بن أحمد، خلال حضوره ببرنامج 'تونس اليوم'، على قناة الحوار التونسي، مساء اليوم الثلاثاء، وتعليقا عن رفضه التام رفقة القيادي بنفس الحزب المهدي بن غربية تولي التجمعيين لمناصب قرار داخل 'تحيى تونس' ،قائلا " ذكرت عديد الاشخاص  والأسماء ، وليس مبروك الخشناوي فقط' متابعا 'هناك بعض الشبهات والإشكاليات التي تحوم حول هؤلاء وانتمائهم يسئ لصورة الحزب الذّي يريد بن أحمد الترويج لها ايجابيا " بحسب تعبيره.

ومضى بالقول 'لدي ملاحظات عن كيفية تسيير الحزب خلال  هذه الفترة هذي وأيضا أرفض أسماء ، مؤكدا أنّ ما أسماه بـ'نقمة التجمعيين' ، تجاوزها ومن معه في الحزب منذ ومن وتجاوزوا معها الاقصاء بقانون المصالحة على حدّ قوله.

وأشار بن أحمد، إلى أن منسوب التجييش ضد حركة ' تحيى تونس' اصبح يقلق ، خاصة بأتهمامها بإستعمال مؤسسات الدولة .

واستبعد  بن أحمد ، أن يكون رئيس الحكومة يوسف الشاهد رئيسا لحركة' تحيى تونس '، مضيفا أن أشغال اختتام مؤتمر الحركة المقرر غدا والذي تمّ تأجيله ، تمّ النقاش فيه بخصوص اللوائح  والمجلس  الوطني  ورئيسه ، رئيس حزب والأمين العامّ للحزب، لافتا إلى أن المصادقة التامة ستكون في المجلس الوطني.

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}