Menu

عبد الحميد الجلاصي يعلّق على حادثة منوبة :'أحزاب منافسة للنهضة اتصلت وتعاطفت معنا باستثناء الجبهة الشعبية '


سكوب أنفو-تونس

علّق القيادي بحركة النهضة، عبد الحميد الجلاصي ، عن حادثة الاعتداء عليه في كلية الآداب بمنوبة السبت المنقضي خلال مشاركته في ندوة أكاديمية قائلا 'إنّ الاشكال لم يكن في الطلبة في حدّ ذاتهم وإنما في ثقافة الاقصاء ' على حدّ قوله.

وقال الجلاصي، خلال  حضوره ببرنامج 'ميدي شو' اليوم الثلاثاء، إنّ ثقافة الديمقراطية بدأت في الظهور بتونس ، مضيفا أنّ عدّة أحزاب منافسة لحركة النهضة اتصلت به وبالعريض وتعاطفوا معهما باستثناء الجبهة الشعبية .

واستغرب الجلاصي تبرير الحادثة من بعض الأوساط الأكاديمية ، وادانتها بالقول  فقط ، مؤكدا أن حوالي 30  طالبا حاصروه  طيلة 45 دقيقة ، كما  احتجزه مجموعة من الشباب كانوا في حالة من الهيجان وأن السبب الذّي منعهم من الاعتداء بالعنف هو وجود هواتف ستوثق الحادثة  وفق ىقوله.

واضف الجلاصي أن الندوة التي حضرها رفقة علي العريض ، بجامعة منوبة هي ندوة مفتوحة للجميع مشيرا إلى أنه لم يطلب حماية خاصة، نافيا ما صرّح به عميد كلية الآداب بمنوبة  عبد السلام العيساوي  القائل بأن البرنامج الموجود في الندوة كان لصالح حزب سياسي معين، مبرزا أنه والعريض تحصلا على  ترخيص من  وزارة الداخلية.

 

{if $pageType eq 1}{literal}